تأثير أزمة كورونا المدمر على الفنانين والفنانين

كان جائحة الفيروس التاجي مدمرا للفنانين والفنانين.

أغلقت المتاحف ، وجلسات المسارح فارغة ، وتم إلغاء الحفلات والمهرجانات.

تدخلت الحكومات بدعم ، لكن المؤدين في الولايات المتحدة يضغطون على الكونجرس لفعل المزيد.

الانتاج السينمائي والفني أضعف ما يكون، وسط خطط لتأجيل العرض مرة تلو الأخرى في السينمات خوفا من الفشل المبرح، الأمر لم يكن داخل السينمات فقط بل إن مدن الانتاج الفني قلصت أعمالها وسط جائحة لا يعلم مداها حتى الآن.

يأمل الفنانون في أن يكون لقاح كورونا بمثابة المخلص في العام الجديد لعودة النشاط الفني لسابق عهده خاصة وأن المنصات الإلكترونية لم تقنع العالم الفني بأنها من الممكن أن تحل محل السينمات.

موضوعات تهمك:

جوردي ملأت دار أوبرا سيدني الفارغة بحضورها الساحر

صابر الرباعي يعلن إلغاء حفل له في مصر

قد يعجبك ايضا