بيلاروس تعلّق على أزمة اللاجئين على حدودها

بيلاروس تعلّق على أزمة اللاجئين على حدودها

أعلنت وزارة الخارجية البيلاروسية, اليوم الخميس, أن مينسك لا تجري أي “حرب هجينة” مع الاتحاد الأوروبي على الحدود البيلاروسية البولندية, يأتي ذلك عقب تصاعد أزمة المهاجرين على الحدود مع الاتحاد الأوروبي.

وقال وزير الخارجية البيلاروسي, فلاديمير ماكي: إن جميع الأمور التي تحدث على الحدود لا تحدث بسبب بيلاروس, بل إنها بسبب السياسة الطائشة للاتحاد الأوروبي المتعلقة بتدمير البلدان, والتي دعت اللاجئين وأعلنت استعدادها لمنحهم الملجأ.

كما أكد ماكي على أن الاتحاد الأوروبي قام بتغيير سياسته اليوم, إضافةً إلى أنه يحاول بهذه الصورة معاقبة بيلاروس عن طريق اتهامها بشن حرب هجينة ضد الاتحاد الأوروبي.

وفي وقت سابق, أرسلت بولندا وليتوانيا قوات عسكرية إلى الحدود البيلاروسية لمواجهة اللاجئين القادمين من بيلاروس, وذلك عقب إعلان الأخيرة أن أعداداً ضخمة من اللاجئين يتجهون إلى حدود الاتحاد الأوروبي.

موضوعات قد تهمك:

روسيا تدعو الاتحاد الأوروبي لبحث أزمة المهاجرين مع مينسك

الأمم المتحدة: مستعدون لحل أزمة اللاجئين على حدود بولندا

قد يعجبك ايضا