بيسكوف: التوتر الأمني في أفغانستان يقلقنا

بيسكوف: التوتر الأمني في أفغانستان يقلقنا

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية, دميتري بيسكوف, اليوم الأربعاء, أن بلاده قلقة من تصاعد التوتر الأمني في أفغانستان.

وقال بيسكوف: “على وجه العموم فإن تطور الأوضاع في أفغانستان في ظل سحب العسكريين الأمريكيين وغيرهم من هذا البلد أمر محط اهتمامنا البالغ وقلقنا”.

وأشار إلى وجود جنود من حرس الحدود الروس في طاجيكستان, وهي دولة أخرى قريبة وشريكة لموسكو, كما حذّر من ظهور بؤرة جديدة من التوتر والتهديد.

واستعادت القوات الأمنية الأفغانية, أمس, السيطرة على أحد أحياء ولاية “قندوز” شمالي البلاد, والذي كانت تسيطر عليه حركة “طالبان”.

من جهتها, أصدرت حركة “طالبان” بياناً أكدت فيه سيطرتها على على معبر حدودي مع طاجيكستان, إضافةً إلى منشآت أمنية في عدة ولايات أخرى.

وفي أكتوبر/تشرين الأول من عام 2001, قامت الولايات المتحدة بغزو أفغانستان للإطاحة بحركة طالبان, متهمة إياها بإيواء أسامة بن لادن وشخصيات أخرى في القاعدة مرتبطة بهجمات 11 سبتمبر/أيلول على الولايات المتحدة.

موضوعات قد تهمك:

عشرات القتلى من القوات الحكومية وطالبان توسع نفوذها

باكستان: لن نسمح لـ(CIA) باستخدام أراضينا

قد يعجبك ايضا