بول ويلان في رسالة لبايدن: أعدني إلى وطني

طلب المواطن الأمريكي المعتقل في روسيا، بول ويلان من رئيس بلاده جو بايدن إعادته للوطن وذلك عبر تسجيل صوتي قبل عقده قمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ونقلت وكالة نوفوستي الروسية اليوم الثلاثاء، عن تسجيل صوتي من شقيقه ديفيد ويلان أن مطلب بول ويلان تم تسجيل في نهاية شهر مايو خلال مكالمة هاتفية أجراها مع والديه.

وأضاف ديفيد ويلان أن شقيقه بول ويلان طلب نشر التسجيل قبل القمة المرتقبة بين بايدن وبوتين التي تستضيفها جنيف يوم 16 يونيو المقبل.

وقال ويلان في التسجيل، “الرئيس، بعد 30 شهرا من اعتقال غير عادل من قبل السلطات الروسية ما يعد أطول مرتين من فترة الاحتجاز للرهائن الأمريكيين في طهران بين عام 1979 و1981، وأناشدكم بإنهاء تلك القضية لدبلوماسية الرهائن”.

ونفى ويلان التهم من جديد مؤكدا أنه لم يرتكب أي جريمة تجسس والعملية القضائية التي لم تشمل أي أدلة تؤكد الأمر،واصفا اعتقاله بأنه اختطاف سائح أمريكي مشيرا إلى أن المشرعين والمواطنين الأمريكيين يدعون غلى تحريره.

وتابع قائلا: “من فضلك أعدني إلى وطني لعائلتي وكلبي فورا مكاني هناك شكرا سيدي الرئيس على نيتكم لإعادتي إلى وطني”.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي زيابكوف قد أكد أن روسيا مستعدة لتبادل أي أسرى لكنها غير مستعدة لتبادل ويلان.

ويحتجز ويلان لدى روسيا منذ عام 2018 متهما بالتجسس مع إصدار قرار بسجنه 16 عاما، بينما تقول تقارير أن من الممكن أن يتم تبادل الطرفين ويلان مع رجل الأعمال الروسي فيكتور بوت المعتقل بتهم التآمر منذ عام 2012 في الولايات المتحدة.

موضوعات تهمك:

بايدن يؤكد على تصريحات بوتين: العلاقات متدنية فعلا

قد يعجبك ايضا