بولتون يطالب بايدن يإلغاء قرار ترامب بشأن المغرب

وجه مستشار الامن القومي الأمريكي السابق جون بولتون دعوة للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، من أجل إلغاء قرار الرئيس الجمهوري دونالد ترامب بشأن الاعتراف بمنطقة الصحراء الغربية كمنطقة مغربية والذي أقدم على إقراره بعد إعلان تطبيع العلاقات بين المغرب ودولة الاحتلال.

وقال مستشار الأمن القومي السابق وفقا لمقال نشره في مجلة فورين بوليسي، ان إعلان ترامب يوم 11 ديسمبر بشان اعتراف بالولايات المتحدة بالسيادة المغربية على الصحراء بمثابة تدني آخر لإدارته.

وأضاف ان القرار الترامبي في صفقة لتسهيل تبادل العلاقات الدبلوماسية ألقى بالشعب الصحراوي تحت الحافلة وتخلى عن ثلاثة عقود من الدعم الأمريكي لتقرير ذلك الشعب مصيره عبر استفتاء على الوضع المستقبلي للمنطقة.

وأشار إلى أن السناتور الجمهوري جيمس إنهوف كان محقا تماما عندما قال في خطاب أمام مجلس الشيخ الأمريكي يوم 10 ديسمبر، أن ترامب كان بإمكانه إبرام تلك الصفقة دون المقايضة بحقوق هذا الشعب الذي لا صوت لها، لافتا إلى أن السناتو أحد الخبراء الامريكيين في شؤون تلك الصحراء الذين تم تكوينهم خلال سنوات من الخدمة في كل من لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ ولجنة الخدمات المسلحة التي يرأسها الآن.

وأوضح بولتون أنه عمل بشكل متكرر مع إنهوف بشان قضية الصحراء تلك لسنوات، وهو يرجع لمشاركه أولية كمساعدة وزير الخارجية للمنظمات الدولية من خلال فترة ولاية جورج بوش الأب.

وأكد أن العلاقات الدافئة غر الرسمية بين إسرائيل والمغرب ليست بالأمر الجديد لطالما فكر المغرب في خطوة التطبيع تلك وسعي ملك المغرب قوة لذلك خلال التسعينيات كما فعلت دول عربية أخرى، مضيفا في قراره المتهور لم يتشار ترامب مع جبهة البوليساريو التي مثلت الصحراويين لفترات طويلة ولا الجزائر ولا موريتانيا وهي الدول المجاورة القلقة.

وأكد أن هذا ما يحدث عندما يدير هاوي السياسة الخارجية الأمريكية وهو واضح من تصرفات ترامب القائمة على المقايضة وبالنسبة له كل شئ يمكن أن يكون صفقة ممكنة ويتعامل معها برؤية ضيقة الأفق وفترة وجيزة.

ودعا بولتون إلى إصلاح الفوضى غير المبررة التي تسبب فيها ترامب في تلك الاطر بعد تنصيب جو بايدن رئيسا.

موضوعات تهمك:

ترامب يبلغ الكونغرس نيته تقديم أسلحة للمغرب

قد يعجبك ايضا