بلينكن يمتنع عن تأكيد السيادة الصهيونية على الجولان

فضل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، عدم تأييد اعتراف إدارة ترامب بسيادة “إسرائيل” على هضبة الجولان المحتلة، لكنه في الوقت نفسه قال أن المنطقة مهمة بالنسبة لأمن دولة الاحتلال.

وكان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، قد أعلن اعترافه رسميا بسيادة “إسرائيل” على الجولان المحتل عام 2019 في تحول كبير عن سياسة اتبعتها الولايات المتحدة على مدار عقود.

واحتلت دولة الاحتلال الجولان السوري في حرب عام 1967 وضمتها عام 1981 لكنها لم تلاقي اعترافا دوليا بذلك.

وقال بلينكن في تصريحات لشيكة سي إن إن الأمريكية، أنه من الناحية العملية فإنه يعتقد أن السيطرة على الجولان في ذلك الوضع تظل لها أهمية حقيقية لأمن إسرائيل، مضيفا: “بالنسبة للأسئلة القانونية فالأمر مختلف وبمرور الوقت في حين تحول الوضع في سوريا فهو شئ سيتم بحثه لاحقا لكنهم ليسوا قريبين من ذلك على اي حال”.

وأضاف أن حكومة بشار الأسد علاوة على المليشيات المسلحة المدعومة إيرانيا تشكل تهديدا أمنيا لدولة الاحتلال.

يذكر أن مستشارين تابعين لبايدن، قالوا أنه لن يسحب اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة الصهيونية على الجولان المحتل.

موضوعات تهمك:

بلينكن: إيران قد تحصل على السلاح النووي بعد أسابيع

قد يعجبك ايضا