بكين تغضب من واشنطن بسبب معرض صور لـ”الإيغور”

بكين تغضب من واشنطن بسبب معرض صور لـ”الإيغور”

أعربت البعثة الدبلوماسية الصينية في جنيف, عن غضبها الشديد إزاء دعم الولايات المتحدة الأمريكية لمعرض صور يتعلق بمسلمي “الإيغور”, والذي تمت إقامته خارج مقر الأمم المتحدة في جنيف.

وقالت البعثة: يجب على الولايات المتحد الأمريكية التصرف كقوة محترمة واستثمار مواردها في تحسين رفاهية وحقوق الشعب الأمريكي عوضاً عن ممارسة حيل رخيصة وانتهاكات لحقوق الإنسان في دول أخرى.

كما أكدت على أن واشنطن تحاول تحقيق مكاسب من الترويج لمعلومات غير صحيحة عن الصين, مشيرةً إلى أنها تجاوزت أبسط الحدود الأخلاقية في مهاجمة الآخرين.

وفي وقت سابق, نشرت مجلة “إيكونوميست” البريطانية تقريراً كشفت فيه عن سياسات الصين التي تتبعها في إقليم شينجيانغ, و الذي يقطنه معظم أفراد عرقية الإيغور المسلمين في الصين, واصفة هذه السياسات بأنها جريمة ضد الإنسانية.

يشار إلى أنه في الثامن من يوليو/تموز 2019, وقعت 22 دولة منها ألمانيا وفرنسا وسويسرا وبريطانيا واليابان وكندا, رسالة موجهة إلى مجلس حقوق الإنسان, انتقدت فيها الصين على سياساتها في إقليم شينغيانغ وطالبتها بوقف عمليات الاحتجاز الجماعي.

موضوعات قد تهمك:

الولايات المتحدة تدرس اتهام الصين بـ “الإبادة الجماعية” ضد الإيغور

مظاهرات في بنغلاديش للتنديد بانتهاكات الصين ضد مسلمي الإيغور

قد يعجبك ايضا