بريطانيا ترفع حظر التبرع بالدماء على المثليين

أعلنت وسائل إعلام، أنه تم رفع حظر التبرع بالدماء المفروض على المثليين في البلاد، حيث من حق للأصحاء من أي جنس او توجه جنسي التبرع بالدم والبلازما والصفائح الدموية في معظم أنحاء البلاد.

وقالت خدمة الصحة الوطنية، وفقا لصحيفة واشنطن بوست، أن تطبيقات تلك القرارات الجديدة سيبدأ يوم الاثنين المقبل.

وكان سابقا لا يسمج للرجال المثليين وثنائي الجنس في إنجلترا واسكتلندا وويلز بالتبرع في غضون ثلاثة أشهر من ممارسة “الجنس” بسبب مخاوف من انتقال فيروس نقس المناعة المكتسب المسبب لمرض الايدز والالتهابات الأخرى.

لكن خدمة نقل الدم في آيرلندا الشمالية أرجأت تطبيق المعايير الجديدة حتى سبتمبر قائلة أناه تحتاج لمزيد من الوقت للاستعداد لتلك التغييرات.

ونهاية العام الماضي بعد دراسة استمرت لعامين قادتها مؤسسة نقل الدم البريطانية ومجموعات من مجتمع “ميم”، أعلنت خدمة الصحة الوطنية أنها ستراجع المعايير هذا الصيف.

والشهر الماضي نشرت الخدمة الوطنية للصحة عبر موقعها الإلكتروني، أ التغييرات تعني أن اهلية المتبرع للتبرع ستعتمد على تقييم فردي أكثر من كونه خطرا مخصصا لمجتمع أو مجموعة سكانية مما يعد خطوة تاريخية لجعل التبرع بالدم أشمل دون التأثير على السلامة، حيث سيتم فحص المتبرعين لمعرفة مدى تعرضهم المحتمل وأي تاريخ من الأمراض المنقولة جنسيا.

إلا أنه لا تزال قواعد خدمة الصحة الوطنية تحظر التبرع من جانب أي شخص لديه عدة شركاء جنسيين.

موضوعات تهمك:

خلاف تجاري جديد بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا

 

قد يعجبك ايضا