بدون الكويت ينضمون لاعتصام احتجاجًا على الظلم

دخل عدد من أبناء فئة المقيمين في الكويت بصورة غير قانونية والمعروفين باسم بدون الكويت اعتصامًا بمنطقة الصليبية بمحافظة الجهراء احتجاجًا على الظلم الواقع عليهم، بحسب لافتات رفعوها.

واجتمع النشطاء من أبناء البدون في ساحة الصليبية التي يطلق عليها اسم ساحة الكرامة مقابل أحد المراكز الأمنية كاحتجاج سلمي للمطالبة بحل قضيتهم التي تعد أبرز قضايا البلاد الخطيرة.

وانضم النشطاء للساحة بجانب الناشط فاضل الشمري المعروف باسم أبو تركي الذي بدأ الاعتصام منفردًا منذ أسبوع حيث حرص طوال الفترة على الاعتصام برفقة أسرته في الساحة.

وقال المعتصمون أن حراكهم سلمي وهدفه إيصال أصواتهم إلى الشعب الكويتي عامة وإطلاعهم على معاناتهم.

ومن قبل لجأ بدون الكويت للشكاية من التمييز الذي يتعرضون له وصعبوة تمتعهم بخدمات الدولة الرئيسية من تعليم وسكن وعمل ورعاية صحية وغيرها، لتنظيم احتجاجات لتسليط الضوء على قضيتهم بينما اختار البعض منهم الانتحار كوسيلة للاحتجاج.

نهاية مارس الماضي أعلنت مجموعة من نشطاء بارزين في فئة البدون عن إضرابهم المفتوح عن الطعام تزامنًا مع شهر رمضان واستمر الإضراب لأسابيع حتى تم الإعلان عن تعليقه مؤقتًا بعد مناشدات قوى سياسية وعدت بالعمل على حل قضيتهم.

وفئة البدون مكونة من 100 ألف شخص بحسب تقارير رسمية لكن البدون يؤكدون أن عددهم أكبر بكثير ويؤكدون أنهم كويتو الأصل بينما لا تعترف بهم الدولة كمواطنين.

موضوعات تهمك:

الكويت تطلق حملة ضد المثليين جنسيًا

قد يعجبك ايضا