بدء الاستشارات النيابية اللبنانية لاختيار رئيس الحكومة

محمد جابر22 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
محمد جابر
العرب
Ad Space
سعد الحريري

بدأت اليوم الخميس، الاستشارات النيابية الملزمة من أجل تسمية رئيس جديد للحكومة اللبنانية، وذلك في القصر الجمهوري وسط توقعات بترجيح كافة الرئيس الاسبق للحكومة سعد الحريري الذي سيحصل على أكثرية تخوله الحصول على تكليف تشكيل الحكومة.

وستكون كل من “التنمية والتحريري” و”اللقاء الديمقراطي”، و”المستقبل”، أبرز من سيختار الحريري في الاستشارات لكن بعض التكتلات ستمتنع عن اختياره، ومن بينها أيضا تكتل “لبنان القوي” ويزعمه جبران باسيل، وكتلة “الجمهورية القوية” التابعة لحزب القوات اللبنانية.

أما كتلة “حزب الله” فلن تمانع تكليف الحريري، إلا أنه في حال عدم تسميته فسيكون هناك تعاون في تأليف الحكومة.

ووسط هذا الانقسام بين القوى السياسية الأكبر في لبنان، إلا أن الحريري يضمن الحصول على 55 صوتا من أصل 60، وهي أكثرية ليست مطلقة لكنها تمكنه من تشكيل تلك الحكومة.

ويعاني لبنان من أزمات اقتصادية ومالية، بالإضافة إلى معاناة المواطنين أيضا من أزمات معيشية دفعتهم لاحتجاجات واسعة اطاحت بالحريري نفسه من قبل، إلا أنه تبين فيما بعد أنه أفضل الوجوه المؤهلة للحكومة بين القوى السياسية التي تسيطر على الوضع في لبنان.

موضوعات تهمك:

 

القوات اللبنانية لن تسمي الحريري رئيساً للحكومة الجديدة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة