بايدن يحذر من أمر أخطر من كورونا

أطلق الرئيس الأمريكي جو بايدن تحذيرات من زيادة معدل الجريمة في الولايات المتحدة مؤكدا على ضرورة تشديد الرقابة اعلى تجارة الاسلحة.

وقال بايدن حول تجارة الأسلحة غير الشرعية بالولايات المتحدة أن تجار الموت ينتهكون القانون من أجل الأرباح مؤكدا أن إدارته لن تتسامح مع تجارة الأسلحة غير الشرعية.

وأضاف أن الحكومة الفدرالية ستساعد الولايات في توظيف عدد أكبر من عناصر الشرطة من خلال استخدام الموارد التي تم رصدها في إطار محاربة وباء كورونا.

وأوضح انه بينما تتعافى البلاد من الوباء فإن القفزة التقليدية في مستوى الجريمة خلال فصل الصيف قد تكون حتى أسوأ.

ووجه حديثه إلى تجار الأسلحة قائلا لهم أن رسالته مفادها أنهم سيضبطونهم وسيحرمونهم من تراخيص بيع الأسلحة، وسيضمنون أنهم لن يستطيعوا بيع الموت في الشوارع.

كانت الإدارة الأمريكية قد أعلنت أنها ستعمل على تشديد الرقابة على تهريب الاسلحة عبر الحدود بين الولايات.

يذكر ان بايدن وقع في إبريل عددا من المراسيم التي تهدف إلى الرقابة على الأسلحة غير المسجلة.

موضوعات تهمك:

بايدن يدعو قادة أفغانستان لزيارة البيت الأبيض

قد يعجبك ايضا