بايدن: انتخابات منتصف الولاية تحدي للديمقراطية

محمد جابر6 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
محمد جابر
العالم
Ad Space
بايدن

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال تجمع للحزب الديمقراطي أمس السبت، أن انتخابات منتصف الولاية الأسبوع المقبل ستكون بمثابة اللحظة الفارقة في “مصير الديمقراطية في الولايات المتحدة”، على حد تعبيره.

وأوضح بايدن في فيلادلفيا، حيث يقوم بتقديم الدعم للمرشحين الديمقراطيين هناك في انتخابات حاكم ولاية بنسلفانيا ومجلس الشيوخ، أن تلك هي اللحظة الفارقة للأمة ويجب أن يتحدثون جميعًا بصوت واحد، على حد تعبيره.

وحاول الرئيس الأمريكي على مدار الفترة الماضية والحالية إلى إنقاذ الديمقراطيين من هزيمة متوقعة في الانتخابات النصفية المزمعة الأسبوع المقبل ووصف الانتخابات أنها ستكون حاسمة.

وترجح استطلالعات الرأي فوز الجمهوريين بمجلس النواب وربما مجلس الشيوخ، حيث ان الديمقراطيين بأغلبية ضئيلة في المجلسين لكن الحزب خسر شعبيته بسبب السخط الشعبي من التضخم المرتفع، وارتفاع أسعار الوقود وأسعار المواد الغذائية مع الحديث عن احتمال موجة ركود.

وتشهد الولايات المتحدة حاليًا أسوأ تضخم منذ 40 عامًا وأدى إلى ارتفاع الأسعار إلى إعاقة الخطط الديمقراطية للحفاظ على الغالبية، على حد قول مراقبين.

لكن آخرين يرون أن السبب وراء تراجع شعبية الديمقراطية هو أداء الرئيس جو بايدن نفسه الذي فشل في أكثر من تحدي أمام البلاد، أبرزها حرب أوكرانيا، بالإضافة إلى فشله في ملفات مثل توفير الطاقة واستخدامه للاحتياطي النفطي في البلاد بنحو الثلث منذ بدء ولايته.

موضوعات تهمك:

إنذار بايدن الأخير.. محاولة لاستدراك ما تبقى من أمل

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة