باشاغا يدعو وزراء حكومة الدبيبة للخروج الآمن من طرابلس

وجه رئيس الحكومة المكلف في ليبيا فتحي باشاغا وزراء حكومة الوحدة الوطنية المنتهية ولايتها برئاسة عبدالحميد الدبيبة، إلى الخروج الآمن من طرابلس.

وأكد فتحي باشاغا خلال كلمته في الملتقى الليبي العام لمشايخ وأعيان ومنظمات المجتمع المدني لدعم السلام والاستقرار، أن استلام حكومته لمقارها في العاصمة أصبح قريبًا جدًا.

وقال باشاغا خلال كلمته في مدينة سرت شرق البلاد أنه يدعو وزراء ما يسمى حكومة الوحدة للخروج الآمن من طرابلس وهي فرصة لكم لم يتبق منها الكثير.

ووصف باشاغا وزراء حكومة الدبيبة بغير الشرعيين وأنهم معرضون للقانون بسبب احتلالهم المقار الحكومية في طرابلس.

وأضاف: “عندما نتمكن من استلام المقار داخل طرابلس وهو قريب جدًا ستقوم الحكومة بمهام الإصلاح والأمن وتوحيد المؤسسة العسكرية ومحاربة الفساد”.

وأكد على تسليم السلطة عندما تجري الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي يسعون لها بكل قوة ويدعمونها.

وأوضح باشاغا أن “الوضع في ليبيا ازداد سوءًا بسبب تفاقم الفساد الذي طال جميع مناحي الحياة واستشرى في كافة المجالات في البلاد جراء عدم وجود حكومة واحدة”.

وتعهد خلال حديثه بقيام الحكومة بمهامها على جميع المستويات وتسليم السلطة عقب إجراء انتخابات مشددًا على أن حكومته ستتعامل مع كل الدولة بما يحقق مصلحة ليبيا.

ودعا باشاغا كل الدول التي لديها وجود أجنبي على أرض ليبيا إلى الرحيل دون استثناء.

وأعلن رئيس الحكومة الكلف عن زيارة قريبة له إلى الغرب مؤكدًا أنه إذا لم يتسلم المقار في طرابلس فستواصل الحكومة العمل من سرت.

وقبل أيام طالب باشاغا المجتمع الدولي بالتواصل مع حكومته كونها صاحبة الشرعية بعد انتهاء مدة عمل السلطة التنفيذية الحالية يوم 22 يونيو الحالي.

موضوعات تهمك:

ليبيا.. السلطات تعثر على جثث 20 شخصًا عطشًا

قد يعجبك ايضا