انفلونزا الطماطم الأعراض والعلاج.. كل ما نعرفه للآن

في وقت لا تزال جائحة كورونا تضرب العالم، كما يظهر أمراض أخرى مثل جدري القرود، يضرب العالم موجة من القلق من مرض انفلونزا الطماطم بعد الكشف عن تفشيه في عدة ولايات هندية.

وكانت وسائل إعلام هندية أعلنت اكتشاف إصابة 80 مصابًا بالفيروس الجديد في عدة ولايات بينهم 26 حالة في ولاية واحدة، وهي ولاية أوديشا شرق البلاد مما أثار المخاوف لدى الجميع، وسط استنفار من السلطات الصحية الهندية، تبعه ترقب ومحاولة الاستعداد في دول العالم.

ما هو مرض انفلونزا الطماطم

هو مرض فيروسي يضرب الأطفال بشكل خالص مع إنذار بإمكانية انتقاله إلى البالغين، وقد ظهر بداية الشهر الجاري في بعض الولايات الجنوبية بالهند ومنها كيرلا قبل أن ينتقل للولايات المجاورة حتى وصل إلى الشرق.

وعلى الرغم من أن بعض الأعراض الخاصة بإنفلونزا الطماطم تشبه أعراض فيروس كورونا لكن لا علاقة بينهما، حيث تظهر هذه الأعراض بشكل عام عن الإصابة بالإلتهابات الفيروسية ولذلك فلا داعي للذعر حيث طلب من السلطات الصحية في الهند البقاء في حالة تأهب خوفًا من تفشي الوباء.

وتخوف الكثيرون من أن المرض الجديد قد يكون ناتج عن تناول الخضروات وخاصة الطماطم، لكن خبراء أكدوا أنه مرض فيروسي يصيب الجهاز التنفسي ولا علاقة له بالجهاز الهضمي لتقليل المخاوف من الخضروات.

وعن المرض فهو معد مثله مثل أمراض الإنفلونزا الأخرى، ويجب على من يشهد إصابة طفل بالفيروس أن يقوم بعزله لأنه معد ويمكن أن ينتشر بشكل سريع من شخص لآخر.

انفلونزا الطماطم

اعراض وعلاج انفلونزا الطماطم

بحسب المعلومات الأولية التي تناولتها التقارير الصحية فإن المرض الفيروسي يسبب ظهور بثور تشبه الطماطم على جلد المصاب وتؤثر بشكل مباشر على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات والذين يعانون من حمى غير مشخصة.

ومن أعراض المرض أيضًا الإحساس في تهيج بالجلد والجفاف لدى الأطفال وبشكل عام يكون شكل البثور أحمر اللون وعندما تصبح كبيرة جدًا تشبه الطماطم وبالتالي تسمى حمى الطماطم أو الإنفلونزا.

انفلونزا الطماطم

وهناك العديد من الأعراض الخاصة بشكل مباشر بمرض انفلونزا الطماطم والتي يجب أن يعرفها الجميع لكي يتأكدوا من أنهم غير مصابين بها والأعراض الأولية الواضحة للإصابة هي ظهرو بثور كبيرة بحجم الطماطم لها لون أحمر وطفح جلدي وتهيج وارتفاع في درجة الحرارة وجفاف الجسم وآلام وتورم في المفاصل وغثيان ومغص وعطس بالإضافة لسيلان الأنف.

وعن علاج المرض يتم العلاج بالعلاجات التقليدية المعروفة، حيث لا يوجد للآن علاج مباشر لهذا المرض وخاص به وهو ما يزيد القلق.

موضوعات تهمك:

انفلونزا الطماطم.. مسؤول مصري يعلق على مصدر المرض

قد يعجبك ايضا