انتهاء أزمة احتجاز الرهائن في الفلبين

أعلنت تقارير صحفية فلبينية، اليوم السبت، انتهاء أزمة احتجاز الرهائن في الفلبين وذلك بعد فترة احتجاز استمرت إلى نحو نصف يوم.

وأكدت التقارير انتهاء أزمة احتجاز الرهائن في الفلبين وذلك بعد 10 ساعات من احتجازهم، مشيرة إلى أن الأزمة انتهت بشكل سلمي.

وقال تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، أن مسلح احتجز نحو 30 شخصا بالعاصمة مانيلا، لكن الرهائن تم نقلهم إلى مكان آمن بعد استسلامه.

وكان عمدة منطقة سان جوان المحلية قد أكد أن محتجز الرهائن أطلق النار على شخص على الأقل بينما أصيب وتم نقله إلى المستشفى.

وأوضح الرجل الذي كان يحتجز الرهائن حارس سابق ولديه حالة غضب شديدة من معاملة الشركة له وساخط عليه وكان لديه مسدس وقيل أنه كان لديه أيضا قنبلة يدوية.

وأشارت الشرطة إلى أن الرجل الذي احتجز الرهائن، كان يعمل في مركز جرين هيلز للتسوق بينما قد طرد من عمله بينما أكد شهود عيان أنه أطلق النار أثناء اتجاهه إلى إدارة المركز صباح اليوم الاثنين.

وعادة ما تتعرض مراكز التسوق في الفلبين لزحام يومي شديد حيث توجد فيها مطاعم ومحال تجارية وتسهيلات طبية وكنائب وكان المبنى وقتها فيه العديد من الزائين.

يذكر أن حادثة سابقة وقعت عام 2010 بينما قتل ثمانية سائحين من هونغ كونغ، والتي اختطف فيه ضابط شرطة حافلة سياح بالقرب من مقر شرطي بعد فصله من عمله.

موضوعات تهمك:

زلزال قوي يضرب الفلبين

الفلبين ترفض الدية من الكويت بسبب جريمة

قد يعجبك ايضا