امازون التي نجت من كورونا وخسّرها القضاء والقدر

وقع حريق هائل قبل ساعات في أحد أكبر مستودعات شركة امازون العالمية، في ولاية كاليفورنيا الأمريكية المملوكة للمياردير الأمريكي الشهير جيف بيزوس.

وبدت النيران هائلة وهي تلتهم المستودع في مقاطع نشرها رواد مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام أمريكية، بينما ظهرت النيران تلتهم كل شئ، إلا أن الشركة أكدت أنها تمكنت من إجلاء موظفيها بأمان من المبنى.

ووفقا للمقاطع المنتشرة فقد ظهرت ألسنة النيران تتصاعد وأعمدة من الدخان أسود اللون من المخازن الكبيرة التي تتبع للشركة بمدينة ريدلاندر جنوبي كاليفورنيا بالتجديد، وفقا لما ذكرته تقارير إعلامية أمريكية من بينها شبكة سي بي إس.

وذكرت سكاي نيوز أن نيران الحرائق التهم عدد ضخم من المعدات داخل المخازن كما التهم سيارات الشحن المتوقفة أمام المخازن، إلا أنه لم يتم إعلان إصابة أي من الأشخاص حيث تم إجلائهم بسرعة، بينما لا يزال المحققون يبحثون في سبب الحريق الهائل.

ويحاول المحققون بمدينة ريدلاندر العمل على بدء تحقيق واسع في الحريق الذي اندلع في وقت سابق، في وقت تم إجلاء 40 موظفا من موقع الحرائق،يذكر ان شهود عيان من الموظفين صرحوا قائلين أن المشرفين صرخوا بهم بوجود حريق وأمرهم بالخروج، وبعد ربع ساعة كان الجزء الخلفي من المخازن قد انهار تماما وانفجر بفعل التفحم.

امازون وأرباح الكورونا

لم تحدد الشركة حتى الآن حجم الخسائر التي خسرتها جراء ذلك الحريق إلا أنه من المعروف ان مالك المؤسسة العالمية، هو الوحيد الذي نجا من أزمة فيروس كورونا وتأثيرها على الاقتصاد العالمي، ونذكر لكم تفاصيل ذلك هنا.

وفقا لموقع امازون كوم فإن الشركة تكبدت أول خسارة فصلية خلال 5 سنوات بسبب إنفاقها 4 مليارات دولار على مكافحة فيروس كورونا المستجد، بما في ذلك إجراء الاختبارات لموظفيها والعاملين معهم وإعطائهم أدوات الوقاية ودفع الأجور، في وقت تنتظر فيه الشركة أن تجمع تلك الأموال وأضعافها كأرباح لاحقا بعد انتهاء الإغلاق، بينما في الوقت ذاته شهد البيع عبر الإنترنت ارتفاعا كبيرا في الطلب على نحو أكبر في وقت يقبع أغلب الناس في منازلهم بسبب الجائحة، بينما وظفت الشركة 175 ألف شخص من أجل زياة التعامل مع طلبات الشراء.

يذكر ان إيرادات الربع الأول قد ارتفعت بنسبة 26 بالمائة بقيمة 75.5 مليار دولار وهو ما يزيد على متوسط توقعات المحللين الذي يبلغ 73.6 مليار دولار وفقا لبيانات آي بي إس.

وفي ذات الوقت فإن جيف بيزوس مالك امازون كان الرجل الوحيد الذي زادت ثروته أثناء الجائحة بواقع 5.5 مليار دولار زيادة عما كانت عليه قبل العام الجاري، من بينها 3.9 مليارات دولار حققها الرجل خلال يوم واحد فقط، وهو الناجي الوحيد من الخسارة تقريبا وعدد محدود بينما لا يزال أغلب رجال الأعمال والاقتصادات تخسر بسبب الجائحة.

موضوعات تهمك:

فضيحة مؤسس أمازون الأغلى في التاريخ

أمازون تُطلق ’موسيقى بلا حدود’ وتدعم أجهزة إيكو