المنصف المرزوقي يواجه دعم كبير بعد قرار اعتقاله

تصدر اسم الرئيس التونسي الأسبق المنصف المرزوقي محرك البحث جوجل خلال الساعات الماضية، بعد قرار من القضاء التونسي بإصدار بطاقة “جلب دولية” ضده، يوم أمس الخميس، وهو ما أثار جدلا واسعا في البلاد وخارجها.

المنصف المرزوقي الذي يعد أحد اهم المعارضين لقرارات الرئيس الحالي قيس سعيد التي استولى بها على كافة السلطات في البلاد، صدر بحقه بطاقة دولية لاعتقاله وهو ما أثار حنق أنصاره بالإضافة للكثيرين من المعارضين التونسيين والعرب.

المنصف المرزوقي يرد

وفي رده الأول على هذا القرار نشر الرئيس التونسي الأسبق تدوينة عبر حسابه الرسمي بموقع فيسبوك، ينتقد القرار، الذي أصدره مكتب الاتصال بالمحكمة الابتدائية التونسية، وفقا لقرار قاضي التحقيق المتعهد بملف رئيس الجمهورية الأسبق محمد المنصف المرزوقي، حيث قد تولى إصدار بطاقة جلب دولية بحقه.

وكتب المرزوقي: “خرجت يوما من قصر قرطاج إلى بيتي معززا مكرما، بعد أن رفعت اسم تونس وثورتها في كل المحافل الدولية، بعد أن حميت الحقوق والحريات، وحافظت على المال العام، وحاولت ما استطعت جمع التونسيين، وأعددت لتونس برامج لمواجهة تحولات المناخ التي ستهدد الأجيال القادمة، وسلحت الجيش، وأمرت الأمن الرئاسي بحماية خصومي، واسترجعت قسما من الأموال المنهوبة، وحاربت الفساد قولا وفعلا فأسقطني الفساد، كان لي شرف إمهار أول دستور ديمقراطي في تاريخ تونس”.

المنصف المرزوقي

وأضاف: “هذا الدكتاتور الثالث ( قيس سعيد) الذي ابتليت به تونس يتجاسر على اتهامي بالخيانة! لا خائن إلا من حنث بقسمه وانقلب على الدستور الذي أوصله للحكم وورط البلاد في أزمة غير مسبوقة، وجعل من بلادنا مرتعا لبلدان محور الشرّ”.

وتابع: “لذلك لن يخرج من قرطاج طال الزمان أو قصر، لا للإقامة الجبرية في بيته مثل بورقيبة، ولا فرارا للمنفى مثل بن علي، الأرجح للسجن أو مستشفى الأمراض العقلية”.

دعم واسع بحق المنصف المرزوقي

علق المئات من رواد مواقع التواصل الاجتماعي على قرار تونس بإصدار مذكرة جلب دولية بحق المرزوقي، منتقدين القرار وداعمين له بشدة.

وكتب محمد كريشان الإعلامي في قناة الجزيرة: “بطاقة الجلب الدولية ضد الرئيس التونسي الاسبق المنصف المرزوقي مسخرة بأتم معنى الكلمة. #تونس #المنصف_المرزوقي”، بينما كتب الإعلامي محمد هلال: “رجل المواقف والمبادئ”.

بينما كتب أحد أنصاره: “لو كان هناك عدل في العالم لتم تكريم المنصف المرزوقي بجائزه نوبل للسلام …ولكن في زمن الظلم والطغيان يصدر الطاغيه قيس سعيد مذكره اعتقال بحقه فقط لانه قال لا للانقلاب لا للفساد ولا للطغيان”.

المنصف المرزوقي

قد يعجبك ايضا