الملء الثاني لسد النهضة نجح بالفعل أم فشل؟

تصدر محرك البحث جوجل خلال الساعات الماضية، بحث المصريين عن تفاصيل الملء الثاني لسد النهضة الاثيوبي وسط معلومات متضاربة من جانب البلدين مما أشعر المصريين بحيرة كبيرة حول فشل أو نجاح الملء، في وقت لا تزال الأزمة قائمة بين دولتي المصب مصر والسودان من جهة، وإثيوبيا دولة السد من جهة أخرى.

إثيوبيا تعلن نجاح الملء الثاني لسد النهضة

الملء الثاني لسد النهضة

وأعلنت الحكومة الإثيوبية تحقيق هدفها كاملا من الملء هذا العام وسط استمرار التخوفات من جانب مصر والسودان، بينما قالت الحكومة الإثيوبية أنها تخطط للبدء في إنتاج الكهرباء من السد خلال أشهر.

وقالت وسائل إعلام رسمية ومسؤولون أن الملء تم كما يجب، بينما ذكر وزير الري والطاقة الإثيوبي صالح بيكيلي، أنه عملية الملء الثاني لسد النهضة تمت وهو ما يعني أن لديهم كمية المياه اللازمة لتشغيل التوربينات، على حد قوله.

وكانت محطة إذاعة رسمية في إثيوبيا قالت في وقت سابق يوم الاثنين أن الملء الثاني للسد البالغة تكلفته 4 مليارات دولار، سيكتمل خلال دقائق، بينما كشف مقطع فيديو نشره التلفزيون الإثيوبي لحظة اكتمال المرحلة الثانية من ملء بحيرة السد الذي يبنى فوق النيل الأزرق أحد المصادر الأساسية لنهر النيل.

وقد بث التلفزيون الرسمي ووكالة الأنباء الرسمية فيديو جديد لعملية الملء الثاني لسد النهضة.

خبراء مصريون: الملء الثاني لسد النهضة فشل

ونشرت صحيفة المصري اليوم، صورا توضح عبور المياه أعلى الممر الأوسط لبحيرة سد النهضة عقب الإعلان الرسمي الانتهاء من الملء الثاني، فيما قال خبراء مصريون أن منسوب بحيرة سد النهضة وصل إلى 573 مترا وهو ما يعني فشل تخزين 13.5 مليار متر مكعب فوق الخمسة مليارات متر مكعب الموجودة منذ الملء الأول بإجمالي 18.5 مليار متر مكعب.

ونقلت مواقع مصرية عن خبير المياه الدكتور عباس شراقي أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة، قوله أنه على الرغم من ضعف تخزين الملء الثاني الذي وصل إلى 3 مليارات متر مكعب وإجمالي 8 مليارات متر مكعب فإن مصر والسودان لم يتغير موقفيهما من رفض أي تخزين للمياه دون اتفاق.

الملء الثاني لسد النهضة

وذكر خبراء مصريون أن وصول بحير السد إلى منسوب الخرسانة الحالية لـ573 مترا سوف يصعب رفع الخرسانة الحالية أكثر من ذلك مع استمرار هطول الأمطار مشيرا إلى أنه عند منسوب 573 مترا سوف تختفي معظم الجزر الثلاث التي تقع في الدائرة البيضاء والتي تثلصت خلال الأيام الماضية.

وعلى الرغم من مزاعم الطرفين النجاح والفشل في الملء الثاني لسد النهضة إلا أن المعلومات تظل غير دقيقة وسط حيرة كبيرة بين المواطنين المصريين، إلا أن المتوقع والأرجح أن الملء لم ينجح بالنسبة لمصر ولم يفشل بالنسبة لإثيوبيا، وإنما كل دولة حققت ما تريد من الملء سواء إثيوبيا التي خزنت المياه اللازمة، ومصر لم تتضرر حصتها بشكل كبير من الملء.

موضوعات تهمك:

سد النهضة الاثيوبي يحير المصريين وأنباء خطيرة حوله

قد يعجبك ايضا