المكسيك تقاضي شركات أسلحة أمريكية

رفغت المكسيك دعوى قضائية ضد عدة شركات أسلحة أمريكية تتهمها كما تتهمها بالتسبب في زيادة تداول الأسلحة غير الشرعي في البلاد.

وقال وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد أن أول ما يسعون إليه هو تقديم الشركات الأمريكية تلك تعويض للحكومة المكسيكية عن الخسائر التي تسببت فيها ممارساتها.

وأضاف ان التعويضات ستحددها المحكمة وعلى شركات انتاج السلاح أن تضع وتطبق معايير قابل للتحقق من أجل المراقبة على شركات التسويق وفرض عقوبات عليها في حال المخالفات.

ومن بين الشركات المرفوع بحقها الدعوى “سميث آند ويسون” و”باريت فايرارمز”، و”كولت” و”جلوك”، وسيتم النظر في الدعوى بمحكمة أمريكية، وتقول المكسيك ان الشركات الأمريكية كانت تعلم الأضرار التي ستلحق بالبلاد جراء أنشطتها.

وأعرب وزير الخارجية المكسيكي عن يقينه أن الحكم القضائي سيكون في صالح بلاده وستكسب المعركة وستتمكن من تقليص حجم التوريدات غير الشرعية من الأسلجة من الولايات المتحدة للمكسيك.

يذكر أن الأمن المكسيكي صادر خلال عملياته أكثر من 9 آلاف قطعة سلاح عام 2020 معظمها صناعة أمريكية.

موضوعات تهمك:

حصيلة قتلى اشتباكات بين عصابتي مخدرات في المكسيك

 

قد يعجبك ايضا