المغرب ينفي استخدام برنامج تجسس إسرائيلي

نفت الرباط التقارير التي تتعلق باستخدام أجهزتها الأمنية برنامج تجسس إسرائيلي من أجل التجسس على هواتف الصحافيين والناشطين.

وقالت الحكومة المغربية أنها ترفض تلك “الدعاءات وتندد بها جملة وتفصيلا”، مؤكدة أنه لم يسبق لها أن اقتنت برمجيات معلومياتية لاختراق أجهزة الاتصال ولا للسلطات العمومية أن قامت بأعمال من هذا القبيل، وذلك بعد تقارير اكدت أن السلطات المغربية تستخدم برنامج بيغاسوس الإسرائيلي للتنصت على معارضيها والصحافيين.

من جانبها نفت الحكومة الهنجارية هي الأخرى استخدام استخباراتها لبرنامج بيغاسوس للتجسس وأي تعاون لها على هذا الصعيد مع إسرائيل.

وقال وزير الخارجية الهنجاري بيتر سيارتو ردا على اتهامات مماثلة للاتهامات التي تلقتها المغرب، أن المدير العام للاستخبارات أبلغه أنه لم يحصل أي تعاون مع الاستخبارات الصهيونية على هذا الصعيد.

ووفقا لتحقيق نشرته صحف لوموند وذا جارديان وواشنطن بوست فإن جهاز أمني مغربي استخدم برنامج بيغاسوس الذي طورته شرة صهيونية للتجسس على نحو 30 شخص كلهم صحافيون وناشطون إعلاميون وناشطون في مؤسسات إعلامية فرنسية.

ويمكن هذا البرنامج من يستخدمه من اختراق الهاتف الذكي والوصول إلى رسائل وصور وجهات الاتصال وسماع المكالمات التي تجرى عليه.

موضوعات تهمك:

وزير خارجية الاحتلال يزور المغرب في أغسطس

قد يعجبك ايضا