المجاعة تهدد أثيوبيا والقرن الأفريقي جراء الجفاف

محمد خالد20 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
محمد خالد
العالم
Ad Space
أثيوبيا

أطلق برنامج الأغذية العالمي تحذيرات شديدة اللهجة من المجاعة التي تهدد 22 مليون شخص على الأقل في أثيوبيا والسومال وكينيا (منطقة القرن الأفريقي) حيث يتزايد خطر انعدام الأمن الغذائي بسبب الجفاف الذي بلغ مستويات قياسية.

وذكر البرنامج في تقرير له مساء الجمعة أن احتجاب هطول المطر للموسم الرابع على التوالي منذ نهاية العام 2020 فاقم الجفاف هو الأسوأ منذ 40 عامًا، وأدى إلى نفوق ملايين رؤوس الماشي وقضى على المحاصيل وأغرق مناطق في كينيا والصومال وأثيوبيا في أوضاع أشبه بالمجاعة

وترك أكثر من مليون شخص منازلهم بحثًا عن الماء والغذاء، وفي بداية العام حذر البرنامج من أن 13 مليون شخص في القرن الأفريقي يعانون من انعدام الأمن الغذائي الحاد بسبب الجفاف.

وبحلول منتصف العام وبعد الغزو الروسي لأوكرانيا الذي جذب اهتمام المانحين الدوليين ورفع أسعار المواد الغذائية والوقود وارتفع هذا العدد إلى 20 مليونًا بحسب البرنامج.

وبحسب البيان فإنه الآن من المتوقع ارتفاع الرقم مجددًا لما لا يقل عن 22 مليون شخصًا بحلول سبتمبر.

وتابع بالقول أنه هذا العدد سيستمر في الارتفاع وستفاقم حدة الجوع في حال لم يسقط المطر في الفترة بين أكتور إلى ديسمبر ولم يتلقى الأشخاص الأكثر ضعفًا مساعدات إنسانية، مشددًا على أن المجاعة تشكل الآن خطرًا جسيمًا لاسيما في الصومال.

ونقل البيان عن المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي قوله أنه لا تبدو هناك نهاية في الأفق لأزمة الجفاف تلك لذلك يجب أن يحصلوا على المواد اللازم لإنقاذ أرواح الملايين ومنع الناس من الانزلاق لمستويات كارثية من الجوع والمجاعة.

وأضاف أنه على العالم التحرك لحماية المجتمعات الأكثر ضعفًا من خطر انتشار المجاعة في القرن الأفريقي.

وأكد برنامج الأغذية العالمي على أنه بحاجة ماسة إلى 418 مليون دولار خلال الأشهر الستة المقبلة لتلبية هذه الاحتياجات المتزايدة.

والشهر الماضي تعهدت الولايات المتحدة تقديم 1.2 مليار دولار من المساعدات الغذائية للمساعدة في تجنب المجاعة في القرن الأفريقي وحثت الدول الأخرى بما في ذلك الصين على بذل مزيد من الجهود لمواجهة أزمة الغذاء التي تفاقمت بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا.

موضوعات تهمك:

إثيوبيا علن بدء توليد الطاقة من التوربين الثاني (صور)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة