الكرملين: من يهدد دولة من دول “الأمن الجماعي” يهدد سائر أعضائها

دميتري بيسكوف: أي تهديد خارجي يحدق بإحدى الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي يمثل تهديدا لجميع أعضائها

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن أي تهديد خارجي يحدق بإحدى الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي يمثل تهديدا لجميع أعضاء هذه المنظمة.

وأثناء موجز صحفي، اليوم الأربعاء، قال بيسكوف ردا على سؤال عما إذا كان هناك تنسيق بين الرئيس لوكاشينكو ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين: “كل ما يمثل تهديدا خارجيا على أي عضو من أعضاء منظمة معاهدة الأمن الجماعي، يهدد المنظمة ككل”.

وكان الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، أعلن، الجمعة الماضي، عزم مينسك وموسكو تفعيل القوة العسكرية المشتركة إذا حدث أي “تحرك عدواني طائش” على الحدود الغربية للدولة الاتحادية (التي تشكلها روسيا وبيلاروس).

وتضم منظمة معاهدة الأمن الجماعي، التي تم تشكيلها في العام 1992، ست دول هي روسيا وبيلاروس وأرمينيا وقرغيزستان وطاجيكستان وكازاخستان

قد يعجبك ايضا