العراق: الإبقاء على الدواعش في مخيم الهول يثير الشكوك

قال مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي، أنه من الضروري محاكمة الدول رعاياها من عناصر تنظيم داعش وعددهم في سجون قسد شمال شرق سوريا أكثر من 10 آلاف إرهابي من 50 دولة.

وكتب المسؤول العراقي عبر تويتر، انهم شددوا خلال لقائهم الأحد مع الناتو والاثنين مع سفراء الدنمارك والنرويج والسويد على ضرورة قيام الدول بمحاكمة رعاياها من الدواعش في بلدانهم.

وقال أن أكثر من 10 آلاف إرهابي تابعون لأكثر من 50 دولة وحاليا في سجون قسد بالحسكة شمال شرق سوريا يشكلون تهديدا حقيقيا للمنطقة والعالم.

والتقى الأعرقي بقائد بعثة حلف الناتو في العراق مايكل انكر، حيث جرى استعراض عمل بعثة الحلف في العراق خاصة في مجال تدريب القوات العراقية إلى جانب بحث ملف مخيم الهول الحدودي.

وأكد خلال اللقاء على أن الطريق الأنسب هو استلام الدول رعاياها الموجودين في السجون وهم قيادات في داعش وفي حال عدم تسلمهم من جانب بلدانهم فعلى الجهات الدولية نقلهم لأماكن أخرى لكونهم يشكلون تهديدا حقيقيا.

واكد المسؤول العراقي أن قسد غير مؤهلة للتعامل مع الإرهابيين الخطرين وإصرار المجتمع الدولي على إبقائهم يولد الشكوك خاصة أن هناك من يظن بوجود سيناريو قادم لإعادة داعش من جديد، مشيرا إلى نقلهم قلق العراق المشروع بشأن الوجود الإرهابي الخطر في مخيم الهول إلى قيادات الحلف.

موضوعات تهمك:

حظر تجوال في قضاء صالح شرقي العراق

 

قد يعجبك ايضا