العثور على آثار يورانيوم في موقعين إيرانيين

قالت وكالة رويترز للانباء في تقرير لها نقلا عن دبلوماسيين أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية عثرت على أثار يورانيوم في موقعين إيرانيين فتشتهما العام الماضي بعد أشهر من المماطلة.

وأضاف الدبلوماسيون أن الوكالة تعتزم توبيخ طهران على إخفاقها في شرح سبب العثور على تلك الآثار في الموقعين الأمر الذي قد يعقد جهود الولايات المتحدة لإحياء الدبلوماسية النووية.

وقد عثر على المادة خلال تفتيش مفاجئ للوكالة في موقعين خلال شهري أغسطس وسبتمبر بعدما منعت إيران التفتيش لأشهر، وأكد أربعة دبلوماسيين لوكالة رويترز أن المادة الكتشفة في تلك العينات هي اليورانيوم، بينما قال اثنان من المصادر ان اليورانيوم المكتشف العام المادي غير مخصب.

وذكرت الوكالة أنها تشتبه في ان أحد الموقعين استخدم لتحويل اليورانيوم وهي خطوة تسبق عملية التخصيب بينما استخدم الآخر لإجراء تجارب تفجير، ورغم الاعتقاد بأن الموقعين المكتشف بهما آثار اليورانيوم غير نشطين منذ نحو عقدين إلا أن معارضي الاتفاق النووي يقولون أن الدليل على أنشطة إيران النووية غير المعلنة يثبت أن إيران ليس لديها حسن نية.

بينما نقلت الوكالة عن مسؤول إيراني قوله أن ليس لديهم ما يخفونه ولذلك سمحوا للمفتشين بزيارة الموقعين.

موضوعات تهمك:

ميركل: ألمانيا ستعمل على إحياء المفاوضات الإيرانية

قد يعجبك ايضا