الضفة الغربية إلى أين؟ شهداء وجرحى وأسرى مضربون

خيار الشارع مختلف تماماً عن خيارات تحاول الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني ودول عربية الدفع باتجاهها.

الاقتحامات والطقوس التلمودية والاستفزازات داخل الحرم المقدسي الشريف لم تتوقف، وبناء المستوطنات وهدم البيوت قائم..

محاصرة حي الشيخ جراح متواصلة والاعتداء على المزارعين وإعاقتهم عن جني محصولهم من الزيتون نشاط يومي للمستوطنين وقوات الاحتلال.

اشتباكات شبه يومية بين المقاومين وقوات الاحتلال المقتحمة لجنين ونابلس وطولكرم والخليل سرعان ما تتطور إلى اشتباك مسلح وقنابل حارقة.

الضفة الغربية ماضية نحو خيار المقاومة والمواجهة مع الاحتلال بالتوازي مع تبخر شرعية السلطة وتراجع سيطرتها ونفوذها على الشارع الفلسطيني.

* * *

بقلم: حازم عياد

الضفة الغربية المحتلة

* حازم عياد كاتب صحفي أردني

المصدر| السبيل الاردنية

موضوعات تهمك:

تغريد خارج السرب القضية الفلسطينية وتجريب المجرب

قد يعجبك ايضا