“الصحة العالمية”: أوبئة جديدة ستأتي وتلك طرق مواجهتها

أعلنت منظمة الصحة العالمية عن كيفية مواجهة الأوبئة والتهديدات الجديدة وذلك في ظل استمرار انتشار الأوبئة وعلى رأسها الفيروس التاجي.

ووصفت المنظمة على لسان المدير العام لها، الأمراض الفيروسية بأنها جزء من واقع الحياة داعية إلى الاستعداد لمواجهة التحديات الجديدة وتخصيص الأموال للوقاية من حالات الطوارئ والرعاية الصحية الأولية.

وأشار مدير المنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إلى أن وباء الفيروس التاجي كان يمكن التنبؤ به بعدة طرق بما في ذلك مئات الرسائل والمراجعات الطبية،

وأكد غيبريسوس أن عواقب الوباء أصبحت جذرية وقد قلبت العالم رأسا على عقب في عام واحد في المستقبل وسيتم الشعور بالعواقب في المقام الأول بالمعنى الاجتماعي والاقتصادي.

وأوضح رئيس المنظمة أن التاريخ يخبرنا أن الوباء الحالي لن يكون الأخير وأن الأوبئة حقيقة.

ومن أجل وقف التهديدات الجديدة ومكافحتها أكد مدير المنظمة على وجوب فعل أمرين الأول هو الاهتمام بتغير المناخ والثاني مراعاة التفاعلات مع الحيوانات.

وفي وقت سابق أعلنت منظمة الصحة العالمية أن سلالة فيروس كورونا التي نشأت في بريطانيا مؤخرا لم تظهر نفسها على أنها شكل أكثر خطورة من كوفيد 19 ولا يزال الأمل في التطعيم بلقاح كورونا قائما.

موضوعات تهمك:

أول إصابتين بسلالة كورونا الجديدة في كندا

قد يعجبك ايضا