الشيخ محمد حسين يعقوب مستمر على المسرح ورد أسرته

على مدار الأيام القليلة الماضية لم ينزل الشيخ محمد حسين يعقوب من على مسرح الانتقادات والهجوم الذي تعرض له على إثر إعلان تقارير عن زيجته الثالثة والعشرين من فتاة عشرينية وإقامته معها حاليا في فيلته بمدينة السادس من اكتوبر قرب مدينة الانتاج الإعلامي.

وعلى مدار يومين صب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، جام الغضب على الشيخ محمد حسين يعقوب على اعتبار انه يعمل عكس ما يقول، وقال أحد المشايخ أن يعقوب لديه انفصام بالشخصية.

وقال الداعية محمود الرضواني ان يعقوب لديه هوس جنسي بالزيجات بشكل مستمر خاصة وأنه يتزوج من فتيات بكر لدرجة أن زيجاته بلغ عددها حتى الآن 22 زيجة خلال سبع سنوات فقط، وعلى الرغم من تجاوزه سن الستين إلا أنه تزوج مؤخرا من زوجة جديدة تصغره بنحو أربعين عاما.

ونقلت صحيفة مصرية عن الرضواني قوله أن يعقوب يعيش في فيلا مكونة من 4 طوابق في السادس من اكتوبر حيث يعيش فيها مداوما على إبقاء ثلاثة زوجات على ذمته في الثلاث طوابق الأولى أما الرابعة فيبدلها كل كم شهر وفي الأغلب لا تتجاوز سن الثامنة عشر وهو كلام قاله الرضواني في مقطع فيديو قبل عدة سنوات.

المعلقون انتقدوا أيضا اعتباره شيخا مشيرين إلى أنه ما هو إلا واعظ فج الصوت غليظ الحديث، غير ذي فهم كبير، مؤكدين انه قد فشل في الدراسة الاعدادية قبل أن يتوجه إلى دبلوم المعلمين ويحصل عليه عام 1976، ولم يكن له أي شهادة جامعية او أزهرية، كما لم يتبين من حديثه أي علوم يدرسها، مجرد خطب وعظية يعتبرها الكثيرون فجة ومشوهة لروح الدين الإسلامي.

الشيخ محمد حسين يعقوب

مدافعون عن الشيخ محمد حسين يعقوب

دافع عدد من مريدي الشيخ عنه، لكن الأغلب الأعم كان يشن الهجوم عليه من مختلف التيارات والاتجاهات، إلا أن أبرز من دافع عنه الداعية المشور على مواقع التواصل الاجتماعي عبدالله رشدي، والذي قال في منشور له عبر صفحته الشخصية، ان يعقوب لو تزوج ألف مرة فلن يقول له إلا “بارك الله لك” داعيا من وصفهم بالحاقدين التعلم منه.

وأضاف رشدي قائلا أن من يلغون في الحرام يبحثون عن أي شئ ليعلقوا عليه انحلالهم ويخففوا حدة الشعور بمعصيتهم، على حد قوله.

لكنه عاد وتحدث في فيديو ليسحب دفاعه المبني على اقرار فعلة الشيخ محمد حسين يعقوب لينفي أنه قد تزوج مؤخرا قائلا أن ما يتداول عنه ما هو إلا شائعات، واصفا التقارير تلك بالصحف المسمومة الصفراء بعد أن هاجمت يعقوب.

عبدالله رشدي الشيخ محمد حسين يعقوب

لكن الكثيرون ردوا على رشدي، مؤكدين أن ما يفعله الشيخ ما هو إلا شهوانية، وشراء للفتيات واستغلال لحاجة أهلهم للمال لذلك يقدم على كل تلك الزيجات، مؤكدين أنه على العكس مما يظهر عليه كشيخ ورع متدين، فهو شيخ غارق في الملذات ومحب للمال والشهرة والمتعة.

رد نجل الشيخ محمد حسين يعقوب

من جهته علق نجل يعقوب من يدعى بالداعية علاء محمد حسين يعقوب، قائلا أن ما يتم تداوله من معلومات حول زيجات أبيه ليس صحيحا، نافيا أن والده قد تزوج أكثر من 22 مرة خلال سبع سنوات وأنه تزوج مؤخرا الزوجة الثالثة والعشرين من فتاة تصغره بأربعين عاما.

وأضاف نجل الداعية، علاء، قوله لصحيفة الدستور المصرية، أن كل ما ورد من معلومات ما هي إلا ادعاءات كاذبة ومحض تزوير وبهتان ولا أساس لها من الصحة وهذ كلام قديم قاله “حاقد ومتربص” مشيرا إلى أنه يعلم كل كلمة يقولها ومدى مصداقيتها.

ولم يقدم الداعية نجل الشيخ محمد حسين يعقوب دليلا على ما ذكره كما أنه لم يوضح تفاصيل أكثر حول حياة والده الزوجية، مكتفيا بنفي الزواج الثلاث وعشرين.

موضوعات تهمك:

الشيخ محمد حسين يعقوب وزواج المتعة “تفاصيل القصة”

عبدالله رشدي المحامي القدير!

قد يعجبك ايضا