الشرطة السويسرية تطلق الرصاص المطاطي على المتظاهرين

قالت وسائل إعلام سويسرية أن الشرطة في مدينة سانكت غالين السويسرية استخدمت الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع ضد المحتجين على القيود المفروضة بسبب وباء كورونا.

وقالت التقارير ان شرطة المدينة اشتبكت مع المحتجين يوم الجمعة الماضية لأول مرة، مضيفة أنهم قاموا بإلقاء القناني والحجارة والزجاجات الحارقة والألعاب النارية باتجاه قوات الأمن.

وأضافت أنه في دفاع ذاتي عن النفس اضطرت قوات الأمن لاستخدام الرصاص المغلف بالمطاط وتم ذلك خلال المساء إلحاق أضرار مادية بالممتلكات الخاصة ولذلك استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع بالإضافة للرصاص المطاطي.

وأوضحت أن الاشتباكات تسببت في وقوع إصابات واحتجاز 19 شخصا لكن تم اطلاق سراحهم بعد التحقيق.

ولفتت إلى أن الأضرار التي لحقت بالأثاث والممتلكات الأخرى تقدر بنحو 53 ألف دولار، فيما أكدت أن التظاهرات شارك فيها الشباب المناهض للقيود المفروضة بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأعلنت عمدة مدينة سانكت غالين ماريا بابا، أن الشرطة ليست مسؤولة عن تقيد الشباب واستغنائهم عن الكثير في ظل استمرار الوباء.

موضوعات تهمك:

الآلاف يتظاهرون في سويسرا ضد قيود كورونا

قد يعجبك ايضا