الرجل الثاني في كوريا الشمالية يفلت من يد كيم

قالت وسائل إعلام وتقارير أن الرجل الثاني في كوريا الشمالية ريونغ هيه نجا من حركة تعديلات مؤخرا أقيل فيها مسؤولين عن التسبب في وضع البلاد بما يخص وباء فيروس كورونا.

وذكرت التقارير الكورية، أن تشوي رئيس هيئة رئاسة مجلس الشعب الأعلى الكوري الشمالي قاد الجلسة رقم 15 كاملة للجنة الدائمة في قاعة مانسوديه.

وجاء التقرير بعد عقد الزعيم كيم جونغ أون اجتماع موسع يوم الخميس للمكتب السياسي ووبخ مسؤولين عن التدابير المضادة لفيروس كورونا، متهما إياهم بإهمال العمل متسببين في حالة حرجة قد تخلق أزمة كبيرة في ضمان أمن الدولة وسلامة الشعب.

وفي اللقاء تم استدعاء أعضاء الحزب الرئيسيين وجرى انتخاب محلهم بما يشمل عضوا في هيئة رئاسة المكتب السياسي إلا أن الوكالة لم تذكر مزيد من التفاصيل، وسط حالة من الجدل حول مصير المفصولين.

ويع تشوي عضوا في هيئة رئاسة المكتب السياسي الذي يتكون من خمسة أعضاء بما يشمل القرياند كيم.

والاجتماع الأخير أثار الجدل حول إقالة ري بيونغ تشول نائب رئيس اللجنة المركزية لحزب العمال الحاكم، وقد أظهرت مقاطع نشرها التلفزيون الرسمي المسؤولين في اجتماع المكتب السياسي يصوتون على قضايا تتعلق بالأعضاء باستثناء ري وبارك جون تشون رئيس هيئة الأركان للجيش الكوري حيث عدم مشاركتهما في التصويت تشير إلى إمكانية إقالة أكبر ضابطين في كوريا الشمالية.

موضوعات تهمك:

زعيم كوريا الشمالية يهاجم مسؤولين كبار لديه

قد يعجبك ايضا