الرئيس المكسيكي عن “كوب 26”: كفى نفاقا وبدعا

انتقد الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور قمة كوب 26 المناخية، قائلا أن تلك القمم تنعقد من أجل حماية البيئة ثم يصل الرؤساء إليها بطائرات خاصة، متابعا: “كفى نفاقا وبدعا”.

وقال أوبرادور أن قمة المناخ يشبه المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، قائلا: “هل تتذكرون قمم دافوس والتكنوقراط واليبراليين الجدد؟”، وذلك في إشارة إلى الاجتماع كل عام للنافذين العالميين في الاقتصاد والسياسة في منتجع التزلج بسويسرا.

ويرى الرئيس أن جلاسكو تجمع أقوى دول العالم والتي تزيد من انتاجها للنفط بينما تعقد تلك القمم من أجل حماية البيئة، معلقا بسخرية: “يصلون بطائرات خاصة كفى نفاقا وبدعا علينا محاربة اللامساواة الفظيعة في العالم والتي سأتحدث عنها في زيارتها للأمم المتحدة”.

وأضاف أنهم في حال أرادوا حماية البيئة فإن عليهم أن يتخذوا قرارات وأن يعملوا وألا يطلقوا الخطابات، حيث لا يوجد دولة تستثمر بمبلغ 1.3 مليار دولار سنويا من أجل إعادة التشجير في إشارة غلى برنامج سيمبراندو فيدا، والذي قدمته المكسيك للمبعوث الأمريكي للمناخ جون كيري قبل أسبوع من كوب 26.

موضوعات تهمك:

التغير المناخي يجبر الصين على دق ناقوس الخطر

قد يعجبك ايضا