الرئيس الفرنسي معلقا على أحداث السودان: “انقلاب”

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

الرئيس الفرنسي معلقا على أحداث السودان: “انقلاب”

علق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الإثنين، على الأحداث التي شهدها السودان اليوم، واصفا لاإياها بـ”الانقلاب”.

وكان رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، قد أعلن في وقت سابق اليوم، حل مجلس الوزراء، وإقالة حكام الولايات، وإعلان حالة الطوارئ في البلاد.

وأعربت فرنسا، عن إدانتها الشديدة لما سمتها “محاولة الانقلاب” في البلد العربي، ودعى إلى إطلاق سراح رئيس الحكومة عبد الله حمدوك، والقيادات المدنية التي تم اعتقالها.

ودعا ماكرون في بيانه المقتضب، الذي نشره عبر حسابه على موقع “تويتر” إلى سرعة الإفراج عن رئيس الوزراء السوداني وأعضاء الحكومة المدنيين.

وقال الرئيس الفرنسي في البيان: “تدين فرنسا بأشد العبارات محاولة الانقلاب في السودان. أعبر عن دعمنا للحكومة الانتقالية السودانية وندعو إلى الإفراج الفوري عن رئيس الوزراء والقادة المدنيين”.

يذكر أن مكتب رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، قد أعلن، أن الأخير تم اعتقاله فجرا وأخذ إلى مكان مجهول، داعياً الشعب السوداني للخروج في مظاهرات “لاستعادة ثورته”.

وقال المكتب في بيان: إنه تمّ اختطاف رئيس الوزراء وزوجته من مقر إقامتهما بالخرطوم، واقتيادهما لجهة غير معلومة من قبل قوة عسكرية”، محمّلا “القيادات العسكرية في الدولة المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة رئيس الحكومة وأسرته”.

موضوعات تهمك:

البرهان: حل مجلس الوزراء وإعلان حالة الطوارئ في السودان 

قد يعجبك ايضا