الرئيس التونسي يدعو لنظام سياسي ودستور جديدين

دعا الرئيس التونسي قيس سعيد إلى حوار وطني واسع من اجل التوصل لنظام سياسي جديد وتعديل دستور 2014 الذي قال أنه كله “أقفال”.

يأتي ذلك في ظل أزمة سياسية حادة في البلاد،ليقول الرئيس الذي يواجه انتقادات واسعة، واتهامات بمحاولة الانفراد بالسلطة وعدم تسليمها من جديد، أنه يجب الوصول إلى حوار جدي يتعلق بنظام سياسي جديد وبدستور حقيقي لأن الدستور قام على وضع الأقفال في كل مكان ولا يمكن أن تسير المؤسسات بالأقفال والصفقات.

وأضاف في كلمة أثناء اجتماعه مع رئيس الوزراء هشام المشيشي، ورؤساء حكومات سابقين،أنه يريد نظام سياسي جديد ودستور جديد.

وعلى ما يبدو فإن الرئيس التونسي سيظل يواجه اتهامات بمحاولة الانفراد بالسلطة خاصة مع إعلانه رغبته في تعديل الدستور.

وكان سعيد قال قال في تصريحات سابقة أن صلاحيته كقائد أعلى للقوات المسلحة تشمل أيضا قوات الأمن الداخلي وليس فقط الجيش، في تصعيد لخلافه مع المشيشي بشان الصلاحيات ويعتمد على فصول من الدستور مثيرة للجدل، بينما يؤيد حزب النهضة الذي حصل على أغلبية برلمانية مؤخرا، إقامة نظام برلماني خالص يستطيع فيه السيطرة على الحكم.

موضوعات تهمك:

تونس تشهد احتجاجات ليلية قوية بعد مقتل شاب

قد يعجبك ايضا