الرئيس البرازيلي يقلل من أهمية شراء الجيش منشطات جنسية

قلل الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو من أهمية التقارير الواردة حول شراء الجيش البرازيلي كمية من عقار السيلدينافيل، المستخدم كمنشط جنسي عقب طلب المعارضة التدقيق في تلك الصفقة.

وتحدث الرئيس البرازيلي خلال اجتماع مع رؤساء الكنائس الإنجيلية في القصر الرئاسي عن القضية قائلًا أنه ربما كان العدد الإجمالي 50 ألف قرص، متابعًا: “مع كل احترامي هذا لا يعتبر شئ”، وذلك بعد يومين من الكشف عن شراء القوات المسلحة البرازيلية كمية كبيرة من المنشطات الجنسية.

وأضاف قائلًا أن الواضح أن هذا مخصص في الغالب للمتقاعدين وأفراد من القوات خارج الخدمة، مكررًا ما أعلنت عنه وزارة الدفاع في تبريرها للأمر بأن تلك الأقراص ستستخدم من قبل الجيش لعلاج أمراض ارتفاع ضغط الدم والروماتيزم.

ولم يعلق بولسانرو على شراء الجيش 60 دعامة قضيب يتم زرعها في عمليات جراحية للمساعدة في “الانتصاب” لكنه هاجم وسائل الإعلام وقال أنهم يتلقون كل يوم إساءات في الصحافة التي تتصرف “بسوء نية” على حد تعبيره.

وكان نائب معارض قد كشف عن عمليات شراء المنشطات الجنسية والمعدات الجنسية المذكورة من خلال قانون حرية الحصول على المعلومات.

موضوعات تهمك:

الرئيس البرازيلي يعتزم عدم تطعيم ابنته ضد كورونا

قد يعجبك ايضا