الحصيلة الحقيقية لضحايا حريق مستشفى ابن الخطيب ببغداد

أعلنت مفوضية حقوق الإنسان العراقية، اليوم الاثنين، أن 130 شخصا قتلوا خلال حادث الحريق الذي نشب في مستشفى ابن الخطيب بالعاصمة العراقية بغداد.

وقالت المفوضية في بيان لها، أن عدد الشهداء التقريبي وفقا للشهادات التي حصلت عليها قد يصل إلى 130 وفاة من بينهم مرافقين للمرضى.

جاء ذلك بعد إعلان وزارة الداخلية العراقية أن حصيلة الضحايا بلغ 82 شخصا وإصابة 110 آخرين.

وأشارت المفوضية إلى ان هناك عدد من الشهداء الذين لم يتم التعرف على هويتهم بسبب شدة الحريق الذي شوه أجسادهم،

ولفتت إلى أن اكتظاظ الردهات بأعداد الزوار من ذوي المرضى الراقدين في المستشفى يدل على عدم التزام إدارة المستشفيات بتعليمات الوزارة فيما يخص دخول المرافقين إلى ردهات الانعاش والعزل.

وأضاف البيان أن المستشفى لم يوجد بها منظومة إنذار مبكر لتحذير النزلاء والمرافقين من وجود حريق أو خطر، لافتا إلى أن ذلك يعد تقاعسا واضحا من قبل إدارة المستشفى بالإضافة إإلى تأخر استجابة فريق الدفاع المدني التابع له.

وطالبت المفوضية بإحالة كل من يثبت عليه التعمد أو التقصير والإهمال بصورة مباشرة أو غير مباشرة إلى القضاء وفقا للقانون.

وقد نشب حريقا في مستشفى ابن الخطيب المخصص لمرضى كورونا بمنطقة جسر ديالي بالعاصمة العراقية بغداد جراء انفجار اسطوانة اكسجين، بينما قرر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي امس الأحد إيقاف وزير الصحة حسن التميمي ومحافظ العاصمة بغداد محمد جبر ومسؤولين آخرين عن العمل على خلفية الحريق، وبدء التحقيق في الحادث من خلال لجنة شكلها.

موضوعات تهمك:

مقتل قيادي في التيار الصدري جنوب العراق

 

قد يعجبك ايضا