الحدود بين أذربيجان وأرمينيا تشهد توتراً وواشنطن تعلّق

الحدود بين أذربيجان وأرمينيا تشهد توتراً وواشنطن تعلّق

أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية, جالينا بورتر, أن بلادها تراقب عن كثب الوضع على الحدود بين أرمينيا وأذربيجان وتتوقع من القوات الأذريجانية الانسحاب الفوري من الحدود مع أرمينيا.

وقالت بورتر: “إن التحركات العسكرية في الأراضي المتنازع عليها غير مسؤولة وتمثل استفزازاً لا حاجة إليه”.

وفي وقت سابق, وقعت أذربيجان وأرمينيا على اتفاق ينهي الصراع المسلح الدائر حول إقليم قره باغ.

ويأتي التوقيع على اتفاق السلام الأخير عقب ستة أسابيع من القتال العنيف بين الطرفين, كما نصّ الاتفاق على احتفاظ أذربيجان بالأراضي التي سيطرت عليها قواتها في إقليم قره باغ في القتال الأخير.

وكانت السكرتيرة الصحفية لرئيس جمهورية قره باغ (الغير معترف بها), لوزين أفانيسيان, قد أعلنت أن البرلمان المحلي في قره باغ, وافق على اعتماد اللغة الروسية لغة رسمية في البلاد إضافةً إلى اللغة الأرمينية.

وقالت أفانيسيان: “وفقا للقانون, باتت اللغة الأرمنية والروسية الأدبية، تعتبران اللغتين الرسميتين للجمهورية”.

موضوعات قد تهمك:

بوتين وعلييف يبحثان الوضع في قره باغ

أردوغان يعلن زيارة مناطق سيطرة أذربيجان بقره باغ

 

قد يعجبك ايضا