الجيش النيجري يقتل 10 عناصر من بوكو حرام

أعلن الجيش النيجيري في وقت باكر صباح اليوم الأحد، تصفية 10 عناصر من جماعة بوكو حرام الإرهابية في ولاية بورنو شمال شرقي البلاد.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة النيجيرية اللواء محمد بيريما أن مجموعة عناصر بوكو حرام حاولوا أمس الجمعة اقتحام مدينة ران في الولاية على متن عربات رباعية الدفاع إلا أن حامية المدينة هزمتهم وأجبرتهم على التراجع.

وأضاف بيريما أن المعركة نتج عنها مقتل عشرة عناصر مهاجمة وتدمير إحدى عرباتهم وسيطروا على عدد من الأسلحة، كما طاردت قوات الجيش المسلحين الذين تفرقوا.

وعام 2015 وجهت القوات الحكومية في نيجريا ضربات عنيفة إلى جماعة بوكو حرام التي تتكون من مجموعة من المتشددين والتي أسست عام 2002 من أجل الاستيلاء على السلطة في البلاد وتحول نيجريا إلى ولاية إسلامية بينما أنشأت القوات المتشددة قواعد لها في المناطق الحدودية في دول الجوار مع نيجيريا بما في ذلك منطقة بحيرة تشاد.

ووفقا للأمم المتحدة فقد تسببت الهجمات من جانب المتطرفين خلال آخر عشر سنوات في مقتل 35 ألف شخص في نيجريا فقط، بينما في عام 2015 شهدت الجماعة انشقاقات داخلية انفصل خلالها مجموعة سميت الدولة الإسلامية غرب إفريقيا وبايعت تنظيم داعش الإرهابي الذي قضي عليه لاحقا في دول منشأه.

موضوعات تهمك:

الجيش في نيجريا يرفض الاستيلاء على السلطة

قد يعجبك ايضا