الجيش السوداني يشتبك مع مليشيا إثيوبية مجددا

أعلنت مصادر عسكرية سودانية، اليوم الأربعاء، أن قوات الجيش اشتبكت مع مليشيا إثيوبية مدعومة بقوات أخرى حاولت التوغل داخل الأراضي السودانية وقد تمكن من إرجاعها والسيطرة على مستوطنة داخل الحدود.

وقالت المصادر وفقا لما نقلت صحيفة سودان تربيون، أن القوات المسلحة وقوات الاحتياط بالفرقة الثانية مشاة اشتبكت مع المليشيا الإثيوبية وقوات أخرى توغلت داخل الأراضي السودانية بعمق بلغ 12 كيلو مترا وبصحبتهم مجموعة من المزارعين الإثيوبيين من أجل حرث الأرض وتحضيرها للموسم الزراعي.

وأضافت أن القوات السودانية طردت المليشيا والمزارعين من مستوطنة مرشا الإثيوبية التي تقام داخل الحدود السودانية في محلية باسندة في الجنوب من منطقة ود اب لسان بشمال شرق أم راكوبة.

وأوضحت أن الجيش دحر المليشيا وأضرم النار في المستوطنة وسيطر بالكامل على الأراضي السودانية بعد أن كانت تحت سيطرة المليشيات الإثيوبية والقوات الداعمة لها.

ويخوض الجيش السوداني منذ أشهر معارك مع المليشيا والقوات الإثيوبية قرب الحدود الشرقية بعد قرار بالعودة للانفتاح على الأراضي السودانية التيت حتلها المليشيات الإثيوبية منذ أكثر من ربع قرن حيث يستفيدون من الأراضي الزراعية الموجودة بالمنطقة والتي تتميز بخصوبة عالية.

موضوعات تهمك:

إعلان حالة الطوارئ في غرب دارفور السودانية

قد يعجبك ايضا