الجيش الإثيوبي يعلن أقصى تأهب في منطقة السد

أعلن قائد عسكري في الجيش الإثيوبي عن رفع مستوى تأهب القوات المنتشرة في منطقة متكل التي يقع فيها سد النهضة الإثيوبي، الذي ينتظر أن يدخل الملء الثاني للسد وتعارضه مصر والسودان أكبر المتضررين من التعنت الإثيوبي.

ونشرت قوات الدفاع الإثيوبية عبر موقع فيسبوك عن الجنرال أسرات دينيرو قائد المنطقة متكل عسكريا، أنه تم رفع مستوى التأهب والانتشار للقوات في منطقة سد النهضة.

وأضاف خلال اجتماعه مع عسكريين أن القوات في المنطقة في حالة تأهب قصوى لتنفيذ المرحلة الثانية من ملء سد النهضة بنجاح مشيرا إلى ان الشعب كله يتابع عملية البناء.

وأضاف أن أعمال بناء سد النهضة تجري بوتيرة متسارعة دون أي عائق مؤكدا على الحاجة لتعزيز المهمة لضمان سلامة المنطقة وأن الجيش الإثيوبي لديه استعداد لإكمال الجولة الثانية من إمدادات المياه.

وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قد أكد خلال تنيم مأدبة غداء عقب افتتاح قاعدة 3 يوليو البحري بميناء جرجوب بالساحل الشمالي الغربي لمصر، أن الدولة المصرية تقدر وتتفهم متطلبات التنمية في إثيوبيا لكن يجب ألا تكون التنمية على حساب الآخرين.

وأوضح ان بلاده تسعى للتوصل إلى اتفاق قانوني ملزم وفقا للأعراف والثوابت الدولية ولا يجوز أن يستمر التفاوض مع الإثيوبيين إلى الأبد.

موضوعات تهمك:

هل تدفع مصر أموالا لحل ازمة سد النهضة؟

قد يعجبك ايضا