الجزائر تهاجم المغرب: يقودون مغامرة خطيرة ضدنا

أصدرت وزارة الخارجية في الجزائر ردا على تصريحات وزير الخارجية الصهيوني من المغرب حول علاقة بلاده بإيران وتحريضها ضد إسرائيل بالاتحاد الإفريقي.

وقالت الخارجية الجزائرية في بيان لها أن الصحافة الدولية رددت تصريحات مغلوطة وخبيثة صادرة من المغرب بشأن الجزائر ودورها الإقليمي وعلاقاتها بدولة ثالثة.

وأضاف بيان الوزارة أن المحرض الحقيقي على تلك التصريحات هو وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة.

وأوضح البيان أن المغرب لديه رغبة مكبوتة في قيادة حليفه الشرق أوسطي الجديد في مغامرة خطيرة موجهة ضد الجزائر، معتبرا أن تلك المغامرة الخطيرة التي تراهن على الأسوأ تشكل إنكارا رسميا لليد الممدودة المزعومة التي أعلنتها المغرب، على حد تعبير البيان.

وأشار إلى ان رئيس الدبلوماسية المغربية يحاول بما وصفه “مكر” لمحاولة يائسة من أجل تشويه قضية الصحراء الغربية التي هي قضية تصفية استعمار، على حد قول البيان.

كان وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي يائير لابيد قد أعرب عن قله إزاء التقارب الجزائري الإيراني، مهاجما الجزائر لدورها في شن حملة ضد قبول إسرائيل في الاتحاد الإفريقي بصفة مراقب.

موضوعات تهمك:

لابيد يجري زيارة المغرب لإنجاز المهمة التطبيعية

 

قد يعجبك ايضا