التهاب المهبل الفطري

التهاب المهبل الفطري

التهاب المهبل الفطري أو التهاب المهبل بالخميرة هو عبارة عن عدوى فطرية تصيب منطقة المهبل ، ومنطقة المهبل تحتوي على فطريات دون أن تسبب أي ضرر لكنها عندما يزيد معدل تكاثر تلك الفطريات في منطقة المهبل ، تحدث عدوى التهاب المهبل الفطري والتي تظهر أعراضها في صورة حكة في منطقة المهبل وإفرازات بيضاء وكثيفة القوام ، وسنتعرف في هذا المقال على التهاب المهبل الفطري .

التهاب المهبل الفطري
التهاب المهبل الفطري هو عبارة عن عدوى بميكروب الخميرة أحادي الخلية ، وعادًة ما تعيش الفطريات بطريقة طبيعية في المهبل وعلى سطح الجلد وفي الفم والأمعاء دون ظهور أي أعراض لكن عندما يزيد معدل تكاثرها يحدث اختراق لتلك الفطريات إلى أنسجة المهبل مما يؤدي إلى حدوث التهاب المهبل الفطري ، ومن أشهر أنواع الفطريات المسببة للعدوى الفطرية هو فطر الكانديدا لذا تسمى العدوى الفطرية بعدوى الكانديدا .

ويعد التهاب المهبل الفطري من أشهر أنواع العدوى التي تحدث للسيدات خلال فترة حياتها ، حيث تصيب 3 سيدات من أصل 4 سيدات ، بل وتصيب السيدات من 1-3 مرات سنويًا .

أعراض التهاب المهبل الفطري 
– شعور بحرقة وحكة شديدة في منطقة المهبل .
– وجود إفرازات مهبلية غير طبيعية وعادًة ما تكون كثيفة وبيضاء اللون تشبه الجبن القريش .
ألم أثناء التبول وألم أثناء الجماع .

أسباب حدوث التهاب المهبل الفطري 
من الصعب تحديد السبب الرئيسي للعدوى الفطرية ، لكن عادًة ما توجد عدة عوامل تسبب زيادة معدل نمو الفطريات الموجودة في منطقة المهبل مثل :
– أثناء فترة الحمل .
– لدى السيدات التي تعاني من مرض السكري .
– السيدات التي تتناول أدوية هرمونية تحتوي على هرمون الإستروجين .
–  نتيجة ضعف ضعف جهاز المناعة بسبب الإصابة بمرض السرطان أو مرض الإيدز .
– استخدام المضادات الحيوية لفترات طويلة .
– استخدام أقراص منع الحمل .
– ارتداء ملابس داخلية ضيقة .
– ارتداء ملابس مصنوعة من أقمشة غير صحية .

وفي الواقع لا يعد التهاب المهبل الفطري مرض معدي ولا ينتقل عبر الاتصال الجنسي بين الزوجين ، لذا إذا تم تشخيص الزوجة بمرض التهاب المهبل الفطري فلا داعي لعلاج الزوج أيضًا طالما لا تظهر أي أعراض تفيد بحدوث التهاب فطري لديه .

تشخيص التهاب المهبل الفطري 
يتم تشخيص العدوى الفطرية ليس بمجرد ظهور الأعراض لأن أعراض التهاب المهبل الفطري تتشابه مع أعراض أمراض مهبلية أخرى لذا يقوم الطبيب بفحص المهبل وأنسجة المهبل الداخلية لملاحظة علامات تورم واحمرار لأنسجة المهبل الداخلية .

علاج التهاب المهبل الفطري 
يتم علاج التهاب المهبل الفطري بتناول أدوية مضادة للفطريات أو استعمال ريمات موضعية مضادة للفطريات أو استخدام لبوس مهبلي مضاد للفطريات يحتوي على أحد المواد الفعالة الآتية :
– كلوتريمازول .
– ميكونازول .
– تايوكونازول .

وتستخدم تلك العلاجات مهبلية لفترة لا تقل عن أسبوع ، وإذا لم تجدي الأدوية الموضعية نفعًا يتم استعمال أقراص فموية تحتوي على مادة الفلوكونازول وبتناول تلك الأقراص مع الكريمات المهبلية يصبح معدل علاج التهاب المهبل الفطري من 80-90% .

بل وتفيد الدراسات بأن استخدام زيت شجرة الشاي له خصائص مضادة للفطريات ، ويستطيع علاج العدوى الفطرية في المهبل .

بل تفيد الدراسات بأن تناول الزبادى يقلل من معدل التهاب المهبل الفطري وذلك لأن الزبادي يحتوي على بروبايوتكس تعزز من صحة المهبل وتحس البكتريا النافعة الموجودة في تلك المنطقة فتمنع نمو الفطريات وتكاثرها .

ويعتقد البعض أن التشطيف المهبلي يفيد في علاج التهاب المهبل الفطري  لكن في الواقع الأمر غير صحيح تمامًا بل بالعكس ، كثرة التشطيف المهبلي يزيد من فرص حدوث التهاب المهبل الفطري  .

المصدر :
helloclue.com

 

 

قد يعجبك ايضا