التعديل الوزاري الجديد في مصر: التفاصيل كاملة وأسبابه

محمد خالد13 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
محمد خالد
تقاريرمميزة
التعديل الوزاري الجديد

حصل موقع “الساعة 25″، على أسماء الوزراء الجدد في التعديل الوزاري الجديد في مصر والذي انعقد من أجله البرلمان المصري في جلسة طارئة اليوم السبت من أجله، وصادق على التعديل الذي شمل قائمة فيها 13 وزيرًا جديدًا في البلاد.

حكومة الدكتور مصطفى مدبولي سيخرج منها 13 وزيرًا ويحل مكانهم وزير جديد.

وبدأت تلك الجلسة بقراءة رئيس مجلس النواب المستشار حنفي الجبالي خطاب رئيس الجمهورية الخاصة بالتعديل.

كانت تكهنات تتحدث عن أن التعديل الوزاري الجديد والذي يعقد البرلمان من أجله مرتبط بالأزمة الاقتصادية التي تعاني منها مصر وتغيير واسع النطاق في المجموعة الاقتصادية لكن الأمور شملت وزراء آخرين.

التعديل الوزاري الجديد

تفاصيل التعديل الوزراي الجديد

وفي التعديل الوزاري الجديد جاء أسماء الوزراء الجدد وأسماء الذين خرجوا من الحكومة كالتالي:

تعيين رضا حجازي وزيرًا للتربية والتعليم والتعليم الفنى، بدلًا من الدكتور طارق شوقي.

محمد أيمن عاشور وزيرًا للتعليم العالي والبحث العلمى بدلًا من الدكتور خالد عبدالغفار الذي تولى وزارة الصحة.

دكتور خالد عبدالغفار وزيرًا للصحة والسكان بدلًا من الدكتورة هالة زايد.

سها سمير ناشد وزيرة للهجرة والمصريين بالخارج بدلًا من السفيرة نبيلة مكرم.

هاني سويلم وزيرًا للموارد المائية والري بدلًا من الدكتور محمد عبدالعاطي.

كما شمل التعديل الوزاري الجديد تعيين أحمد عيسى وزيرًا للسياحة والآثار خلفًا للدكتور خالد العناني.

أحمد سمير علي صالح وزيرًا للتجارة والصناعة، وهو رئيس اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب سابقًا، بدلًا من الوزيرة نيفين جامع.

الفريق محمد عباس حلمي هاشم وزيرًا للطيران المدني بدلًا من الفريق محمد منار.

وفي التعديل الوزاري الجديد جاء حسن محمد حسن شحاتة وزيرًا للقوى العاملة بدلًا من الوزير محمد سعفان.

نيفين يوسف الكيلاني وزيرة للثقافة بدلًا من الوزيرة إيناس عبدالدايم.

اللواء هشام آمنة وزيرًا للتنمية المحلية بدلًا من اللواء محمود شعراوي.

مصطفى كمال عصمت وزيرًا لقطاع الأعمال العام بدلًا من الوزير هشام توفيق.

اللواء محمد محمد صلاح الدين وزيرًا للإنتاج الحربي بدلًا من المهندس محمد أحمد مرسي.

لماذا التعديل الوزاري الجديد

التعديل الوزاري الجديد

ويأتي التعديل الوزاري الجديد بناءًا على ملفات هامة تواجه الدولة المصرية، بدءًا  من أزمة سد النهضة، وقد ظن البعض إن الجلسة الطارئة خاصة بالأزمة التي تهم كل مصري ومسألة حياة أو موت بالنسبة للجميع.

وظن البعض تغيير وزير الخارجية بعد فشله في إدارة المفاوضات بما يخص ملف السد، لكن البعض أكد أن الوزير يسير على ما يرسمه الرئيس في المسألة دون تدخل منه وهو ما أبقى عليه، وقال مصدر في وزارة الري أن التغيير الوزاري يأتي لإيجاد حلول أخرى لإيجاد حل لأزمة المياه التي قد تمر بها مصر جراء السد وأثاره على مصر وهي حلول داخلية.

كما جاء التعديل الوزاري الجديد لتغيير عدد من الوزراء بينهم التعليم والآثار والإنتاج الحربي بسبب ملاحظات الرئاسة على أدائهم.

بينما شمل التعديل الوزراي الجديد تعيين وزيرًا للصحة بشكل واضح بعد أشهر من تولي وزير واحد مهام وزارتين، كذلك تم تعيين وزيرة جديدة للهجرة بدلًا من الوزيرة نبيلة مكرم بسبب ما تعانيه من أزمة ابنها المسجون في أميركا ومتهم في جريمة قتل.

أما باقي التعديل الوزاري فقد تعلق بوزارات مرتبطة بالاقتصاد وسط الأزمة التي تعانيها مصر، ومحاولة لإيجاد حلول لها، لكن التعديل لم يشمل وزير المالية وهو ما اعتبره البعض غريبًا.

موضوعات تهمك:

لماذا حاولو اغتيال سلمان رشدي ؟ تفاصيل غير منشورة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة