التضخم مشكلة عالمية وآثار محلية

ماذا يجب على أميركا القيام به بشكل مختلف؟ ولماذا يدور العالم برمته في فراغ كما يبدو؟

إذا بدأ التضخم يتجلى كجزء لا يتجزأ من الاقتصاد، فيجب على البنك المركزي التصدى له بتشديد السياسة النقدية ورفع سعر الفائدة.

رفع أسعار الفائدة في وقت مبكر جداً قد يكون خطأ كبيراً لأن البنك المركزي لن يكون لديه مجال كبير لخفض أسعار الفائدة إذا ضعف الطلب.

الأهم عدم المبالغة في رد الفعل تجاه الأحداث الجارية. والعجز والتضخم يسودان العالم، وهذا دليل على أن السياسات الوطنية ليست السبب الرئيس للمشكلات.

عودة الأمور إلى نصابها الطبيعي قد يستغرق وقتا أطول مما توقعه معظم الناس لكن شدة الحرص على إصلاح الوضع الراهن للتضخم قد يضر أكثر مما ينفع.

من عوامل التضخم الرئيسة في أميركا والعالم ارتفاع حاد لأسعار الطاقة وهذه تحددها أسواق العالم ولا تؤثر عليها دولة مفردة، ولو كانت أميركا إلا تأثيراً محدوداً.

* * *

التضخم

* د. بول كروغمان أكاديمي أميركي حائز على جائزة نوبل في الاقتصاد

موصوعات تهمك:

نفط العراق.. و«التنافس» الدولي

قد يعجبك ايضا