الاستخبارات التركية والقطرية يعيدان أتراك مختطفين في ليبيا

قال تقرير نشرته وكالة الأناضول التركية الرسمية، اليوم الأحد، أنه تم انقاذ 7 مواطنين أتراك كانوا محتجزين في شرق ليبيا منذ نحو عامين بسبب مزاعم لا أساس لها، مشيرة إلى أنها تمت بجهود مشتركة بين جهاز الاستخبارات التركية وحليفه القطري.

ووفقا لمصادر تركية لم تسمها الوكالة فإنه قد تكللت العملية بالنجاح، من جانب وزارة الخارجية وجهاز الاستخبارات التركي وهي عملية تتم على مدار فترة طويلة.

ونتيجة تلك الجهود تم إنقاذ مواطنين أتراك هم إيلكر صاغلك، ودوغان قيصّا، ونور الدين تشالك، وخليل غوزال، وأحمد سلوي، وهدايت يبرق، وعبد الصمد أقتشاي، وغالبيتهم من عمال المطاعم.

وأشارت إلى أنه بالإضافة لجهود المخابرات القطرية تم تأمين إعادة المواطنين الاتراك لبلادهم، مؤكدة أن الرئيس التركي تحدث إلى المواطنين هاتفيا بعد عودتهم لبلادهم وأعرب عن تمنياته وتهنأته لهم.

وأعرب الرئيس التركي عن شكره وتهنئته لكل من ساهم في إعادة المواطنين لبلادهم، بينما أكدت الخارجية التركية، في بيان لها وصول المواطنين السبعة إلى تركيا، مشيرة إلى أن كافة المؤسسات والوحدات المعنية وفي مقدمتها السفارة التركية لدى طرابلس وجهاز الاستخبارات التركي عملت بتنسيق وتعاون فاعل لضمان الإفراج عن المواطنين وإعادتهم سالمنن.

وأعربت الخارجية التركية عن شكرها للحكومتين الليبية والقطرية وكافة المؤسسات التي ساهمت في عملية الإفراج عن الاتراك المحتجزين.

موضوعات تهمك:

تركيا تطلق سراح المغني السوري عمر سليمان

قد يعجبك ايضا