الاستخبارات الأمريكية تتجسس على زعماء أوروبيين

الاستخبارات الأمريكية تتجسس على زعماء أوروبيين

نشرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الدنماركية تقريراً كشفت فيه عن استغلال السلطات الأمريكية للشراكة مع المخابرات الخارجية بالدنمارك للتجسس على مسؤولين كبار في الدول الأوروبية المجاورة منهم المستشارة الألمانية, آنغيلا ميركل.

وأكد التقرير على أن هذا الاستنتاج توصل إليه تحقيق داخلي قام به جهاز المخابرات الدفاعية الدنماركي منذ العام 2015 في دور وكالة الأمن القومي الأمريكية في الشراكة.

ومن خلال التحقيق, تبين أن وكالة الأمن القومي الأمريكية استخدمت كابلات دنماركية خاصة بالمعلومات للتجسس على مسؤولين كبار في السويد والنرويج وفرنسا وألمانيا, ومنهم المستشارة الألمانية آنغيلا ميركل والرئيس الألماني, فرانك فالتر شتاينماير, وزعيم المعارضة السابق في ألمانيا, بيير شتاينبروك.

ويشار إلى أن الدنمارك تعتبر الحليف المقرب للولايات المتحدة, كما أنها تستضيف عدة محطات إنزال لكابلات الإنترنت البحرية من وإلى السويد والنرويج وألمانيا وهولندا والمملكة المتحدة.

وفي وقت سابق, أعرب المجلس الأوروبي عن قلقه من تنامي نشاط المخابرات الأجنبية داخل دول الإتحاد, الأمر الذي يثير القلق والمخاوف الشديدة, كما أشار المجلس إلى وجود سجون سرية للمخابرات الأمريكية (CIA) في الدول الأوروبية.

ويقول مراقبون, أن الاستخبارات الأمريكية أنشأت مركزاً لها مستقلاً على الأراضي الأوكرانية, يمارس فعالياته “التخريبية” الموجهة تحديداً ضد روسيا وبلدان رابطة الدول المستقلة, ودول الاتحاد الأوروبي, إضافة إلى تركيا والصين.

 

موضوعات قد تهمك:

 

بيان مصري حول مصرع رئيس الاستخبارات الأوكراني الأسبق

رئيس المخابرات المصرية يصل فلسطين لتثبيت الهدنة مع الاحتلال

قد يعجبك ايضا