الاحتلال يعتقل قيادي بالجهاد الإسلامي في جنين

أعلن الاحتلال الإسرائيلي اقتحام مخيم جنين في الضفة الغربية المحتلة واعتقال فلسطينيين أحدهما قيادي في حركة الجهاد الإسلامي المقاومة بسام راغب السعدي.

وكان نادي الأسير الفلسطيني قد أعلن أن جيش الاحتلال اعتقل الأسير المحرر والقيايد بسام راغب السعدي من مخيم جنين بعد إصابته وكذلك تم اعتقال زوج ابنته الأسير المحرر أشرف زيدان الجدع من بلدة برقين خلال وجوده في بيت السعدي.

وأضاف بيان نادي الأسير أنه خلال العملية جرى الاعتداء على زوجته الأسيرة المحررة نوال السعدي.

وذكر متحدث باسم شرطة الاحتلال، وآخر باسم الجيش، أن عملاء سريين من حرس الحدود ومقاتلون من دورية ناحال بقيادة الشاباك، اعتقلوا اثنين من الفلسطينيين من مخيم جنين للاجئين.

وأشاروا إلى أن القوة العسكرية الصهيونية قوبلت بالرصاص وجرى تبادل إطلاق النار.

وأضاف أنه في وقت سابق من الليلة الماضية، تدخلت قوات الأمن مع الشاباك ونحال باترول لاعتقال فلسطينيين، وقال أنه عند دخول الأفراد أطلق عدد من المقاتلين النار عليهم وردوا بالذخيرة الحية وتم رصد عدة إصابات لفلسطينيين.

وبحسب البيان الصهيوين فقد واصل المهاجمون من قوات الاحتلال نشاطهم العملياتي واعتقلوا اثنين من المشتبه بهم تم نقلها إلى جهاز الأمن العام للاستجواب.

موضوعات تهمك:

الرئاسة الفلسطينية تدين جريمة جيش الاحتلال

قد يعجبك ايضا