الإنتربول يلاحق مسؤول مكسيكي في 196 دولة

اعلنت مصادر فيدرالية أن الشرطة الدولية “الإنتربول”، أصدرت مذكرة توقيف في 196 دولة بحق المدير السابق في مجموعة النفط المكسيكية المملوكة للدولة بيميكس بسبب الاشتباه في ضلوعه في قضايا رشاوى وفساد.

ووفقا لموقع الغد فإن المصادر أكدت أن مذكرة التوقيف الدولية بحق مدير بيميكس السابق كارلوس تريفينيو سارية في 196 دولة وصدرت الأسبوع الجاري.

ووفقا للمصادر فإن محامي تريفينيو يقول ان موكله موجود بالولايات المتحدة لكن السلطات المكسيكية تعتقد انه كان قد يكون مقيما في جواتيمالا أو بيليز.

وقد اتخذ هذا القرار بطلب من قاضي مكسيكي فيدرالي بعدما لم يمثل المسؤول السابق عندما تم استدعائه في سبتمبر الماضي لكي يرد على الاتهامات بالتآمر في إطار عصابة وعمليات غير شرعية.

وقد جرى ذكر اسمه من جانب إيميليو لوزويا الرئيس السابق للمجموعة النفطية المكسيكية الذي جرى اعتقاله نوفمبر الماضي بعد تورطه في فضيحة أودبريشت.

ووفقا لتقارير فإن لوزويا تريفينيو تلقى رشاوى تصل قيمتها إلى أربعة ملايين بيزو من اجل منح عقد بناء مصانع للمواد البتروكيميائية في ولاية فيراكروز في براسكيم الشركة المتفرعة عن أوديبريشت.

موضوعات تهمك:

المكسيك.. مقتل شخصين من أفراد عصابة مخدرات

قد يعجبك ايضا