الأمن التونسي يعتقل النائب ماهر زيد

قالت إذاعة محلية تونسية، مساء يوم الجمعة أن قوات الأمن في سيدي حسين السيجومي أوقفت النائب ماهر زيد بعد صدور منشور تفتيش بحقه من جانب محكمة ابتدائية بمنوبة.

وذكرم وقع بيزنس نيوز نقلا عن مصدر مطلع في وزارة الدفاع قوله أن عضو ائتلاف الكرامة “إسلامي معارض”، ماهر زيد، لم يستجب لاستدعائه من جانب القضاء العسكري يوم 30 يوليو 2021.

وجاء ذلك الاعتقال على خلفية رفع الحصانة البرلمانية وتجميد البرلمان من جانب الرئيس التونسي قيس سعيد.

وكان قد حكم غيابيا على النائب بالسجن 4 سنوات يوم 20 يناير 2017، من جانب الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بتونس باتهامات تتعلق بالاستيلاء على وثائق إدارية مودعة بالمحكمة واستأنف على الحكم ومازالت المحاكمة معلقة لأكثر من أربع سنوات.

وصدر بحقه حكم غيابي لمدة عامين يوم 9 مايو 2018 بتهمة إهانة رئيس الجمهورية الراحل السيد الباجي قايد السبسي وأطلق سراحه في اليوم التالي بعد معارضته.

كما رفع النائب الموقوف ضد وزير الداخلية الأسبق لطفي براهم دعوة قضائية لكن لم يتم النظر بها، على الرغم من أن الوقائع التي اتهم بها كانت جدية وموثقة وفقا لموقع بيزنيس نيوز حيث تمت مقاضاته بتهمة التشهير ونشر معلومات كاذبة من قبل عدة اشخاص بمن فيهم وزير العدل والدفاع الاسبق غاز الجريبي.

موضوعات تهمك:

الأمن يقتحم منزل النائب التونسي راشد الخياري

قد يعجبك ايضا