الأزهر يعلق على إعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد 

علق الأزهر الشريف، اليوم الأربعاء، على ما قامت به صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية، بإعادة نشر الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبي “محمد صلى الله عليه وسلم”.

وأعادة الصحيفة الفرنسية، أمس الثلاثاء، نشر الرسوم التي تمثل نبي الإسلام “محمد” وذلك تزامنا مع بدء محاكمة شركاء الجهاديين الذين قضوا على هيئة تحريره المجلة في يناير من العام 2015.

وقال مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: إن “الإصرار على جريمة إعادة نشر هذه الرسوم المسيئة، يرسخ لخطاب الكراهية ويؤجج المشاعر بين أتباع الأديان”.

وكانت الصحيفة الفرنسية قد صرحت بأن “إعادة نشر هذه الرسوم الكاريكاتيرية هذا الأسبوع الموافق لبدء محاكمة شركاء منفذي الهجوم الإرهابي في يناير 2015 يبدو أمر ضروري بالنسبة لنا”.. وهو ما اعتبره الأزهر الشريف أمرا استفذاذيا لمشاعر المسلمين في كل مكان بالعالم، قائلا: إنه “استفزازا غير مبرر لمشاعر ما يقارب الملياري مسلم حول العالم”.

يذكر أن رسم النبي محمد “صلى الله عليه وسلم يعد “تجديفا” في المعتقدات الإسلامية.

قد يعجبك ايضا