الآلاف في تكساس الأمريكية بلا كهرباء

أعلن حاكم ولاية تكساس الأمريكي جريج أبوت، أن 30 ألف شخص من سكان الولاية لا يزالون دون كهرباء بعد عاصفة قطبية مميتة وغير مسبوقة تسببت في مقتل 60 شخص حتى الآن.

وقال أبوت في مؤتمر صحفي له، أن ثلاثين ألف شخص في الولاية يعانون من انقطاع التيار الكهربائي في منازلهم، وستتم إعادة الطاقة الكهربائية لأولئك الناس في وقت لاحق الاثنين.

وذكر حاكم الولاية أن لجنة المرافق العامة في الولاية ستأمر شركات الكهرباء بوقف إرسال الفواتير للمستهلكين في الوقت الذي أعرب فيه سكان محليون عن غضبهم إزاء وصولها إلى 5 آلاف دولار لفترة بلغت خمسة أيام فقط بسبب الارتفاع الحاد للطلب على الطاقة الكهربائية.

ولقى 58 شخصا على الأقل مصرعهم حتى الآن وفقا لوسائل إعلام في موجة برد قاسية ضربت البلاد مؤخرا، خاصة ولاية تكساس وأدى هبوط حاد لدرجات الحرارة وعواصف ثلجية إلى انقطاع الكهرباء عن الملايين بالولاية الأمريكية في فترات الذروة.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية أن الأسبوع الماضي شهد أسوأ حالة جوية في فصل شتاء منذ عقود، وعادت الكهرباء بشكل متقطع للسكان إلا أن الكثير منهم لا يزالون يعانون من انقطاع مياه الشرب النظيفة.

وكان البيت الأبيض قد اعلن يوم السبت الماضي اعلان منطقة تكساس منطقة كارثة كبرى.

موضوعات تهمك:

ارتفاع ضحايا البرد القارص بالولايات المتحدة

قد يعجبك ايضا