سقوط 30 قتيلا في اشتباكات بين القوة الإفريقية ومتشددين في تشاد 

سقوط 30 قتيلا في اشتباكات بين القوة الإفريقية ومتشددين في تشاد

قتل 30 شخصا، اليوم السبت، إثر معارك طاحنة بين القوة الإفريقية المشتركة ومتشددين إسلاميين في منطقة حوض بحرية بتشاد.

وقالت “قوة المهام المشتركة متعددة الجنسية” (MNJTF)، والتي تضم عسكريين من دول نيجيريا والنيجر والكاميرون وتشاد، أمس الجمعة، إنها نفذت عملية “ناجحة” استمرت 3 أيام في الجانب النيجيري من الحدود، بإسناد جوي وفرته قوات من النيجر ونيجيريا وبـ”دعم حاسم من الشركاء الأمريكيين”، وفقا لوكالة “فرانس برس”،

وأوضحت القوة، أن المرحلة الأولى من العملية بدأت في منطقة مالام فاتوري، بينما انطلقت العملية االثانية في مناطق أريغي وجاشيغر وأساغا أوكاماغونما.

وأوضحت أن العملية التي انتهت الثلاثاء الماضي، أسفرت عن مقتل 22 متشددا على الأقل، ودمرت 4 مركبات ودرجات نارية، وصادرت بنادق هجومية من طراز “كلاشنيكوف”.

وأضافت أنها أسرف أيضا عن تدمير مواقع مدفعية موجهة صوب مدينة ديفا بجنوب شرق النيجر.

وقالت القوة المشتركة، إن العملية أدت إلى مقتل 6 من عناصرها، بواقع (4 جنود نيجيريين و2 آخران من النيجر)، كما أصيب 23 آخرين بجروح.

موضوعات تهمك:

سلطات تشاد العسكرية توافق على تظاهرة للمعارضة

قد يعجبك ايضا